24 اقتحاما للأقصى ومنع الآذان 73 مرة في الإبراهيمي خلال أكتوبر الماضي

اقتحم الاحتلال الصهيوني ومستوطنوه المسجد الأقصى المبارك 24 مرة، ومنع رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي 73 وقتا، وأغلقه خمسة أيام، خلال أكتوبر الماضي.

وقال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ حاتم البكري، إن الاحتلال لم يكتفِ بذلك؛ بل تعدى الأمر إلى حرق نسخٍ من القرآن من جانب المستوطنين وإلقائها في حاوية النفايات، قرب مسجد قيطون بالبلدة القديمة بالخليل، لافتا إلى أن الاحتلال عزل وأغلق خلال أكتوبر، شوارع مدينة القدس كافة، وخاصة البلدة القديمة وحول المسجد الأقصى، محولا حياة المواطنين إلى جحيم، وسط سماحه لسوائب المستوطنين بحرية الحركة في مسيراتهم التي جابت البلدة القديمة وساحة حائط البراق حاملين “القرابين النباتية” الخاصة بـ”عيد الغفران” التوراتي.

ونتجا

واعتدى وتجاوزت اعتداءات قوات الاحتلال الصهيوني الأحياء إلى الأموات والجماد، بالاعتدا على المقابر، كالمقبرة الإسلامية في الخليل، واقتحام وفود أمنية صهيونية المسجد الإبراهيمي وسط حماية مشددة، فضلا عن اعتداء قطعان المستوطنين على زاوية “الشيخ كنفوش” وعدد من الأملاك الوقفية، التي سرقوا محتوياتها.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى