وفد من قيادة جماعة العدل والإحسان يزور القيادة الجديدة لحركة التوحيد والإصلاح

استقبلت قيادة حركة التوحيد والإصلاح، وفدا من قياديي جماعة العدل والإحسان يتقدمهم الأستاذ محمد عبادي الأمين العام للجماعة، في زيارة أخوية بمناسبة انتخاب الدكتور أوس رمال رئيسا جديدا للحركة خلال انعقاد جمعها العام الوطني السابع.

وقد تم الاستقبال مساء يوم الجمعة 24 ربيع الأول 1444 هـ موافق 21 أكتوبر 2022 م، بمقر الإدارة المركزية للحركة بالرباط. وحضر اللقاء، إلى جانب الأستاذ محمد عبادي، الإخوة والأخوات الأفاضل:

  • الأستاذ محمد حمداوي عضو مجلس إرشاد الجماعة
  • الأستاذة حبيبة حمداوي أمينة الهيئة العامة للعمل النسائي 
  • الدكتور منير الجوري عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية 
  • الأستاذة أمان جرعود عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية 
  • الدكتور علي تيزنت عضو مجلس الشورى

ومن جهة حركة التوحيد والإصلاح، حضر إلى جانب رئيس الحركة الدكتور أوس رمال الإخوة والأخوات الأفاضل:

  • الأستاذ رشيد العدوني نائبه الأول
  • الأستاذة حنان الإدريسي نائبته الثانية
  • الأستاذ رشيد فلولي منسق مجلس الشورى
  • الأستاذ عبد الرحيم شيخي عضو المكتب التنفيذي
  • الأستاذة إيمان نعاينيعة عضو المكتب التنفيذي

وكان اللقاء مناسبة لتمتين أواصر الأخوة والتعارف، ومباركة قيادة الجماعة نجاح الجمع العام السابع للحركة داعية الله عز وجل التوفيق والسداد لما فيه خير بلادنا وأمتنا. كما شكل اللقاء فرصة لتبادل الرأي حول عدد من القضايا المجتمعية وفي مقدمتها قضايا الأسرة والشباب والقيم وقضايا الأمة.

كما أخبرت قيادة الجماعة بعزمها الاحتفاء بالذكرى الأربعين لتأسيسها، حيث أشادت قيادة حركة التوحيد والإصلاح بهذا الحدث سائلة الله عز وجل السداد والتوفيق للإخوة في الجماعة، وختم اللقاء بالدعاء الصالح.

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى