“وزارة التضامن” تعتزم إطلاق استراتيجية جديدة للنهوض بواقع الأسرة المغربية

تعتزم وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة إطلاق استراتيجية جديدة من أجل النهوض بواقع الأسرة المغربية، محددة ثلاث ركائز أساسية متمثلة في خلق “بيئة اجتماعية ذكية ودامجة”، و”التمكين للمرأة في المجتمع”، واعتبار “الأسرة كوحدة متضامنة ورافعة للتنمية المستدامة”.

وأوضحت وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة عواطف حيار في لقاء مع الصحافة بمقر الوزارة اليوم الإثنين 16 يناير 2023، ، أنها تطمح خلال ولايتها الحالية إلى المساهمة في رفع نسبة نشاط النساء ووصولهن إلى مناصب المسؤولية وكذا تقليص نسبة انتشار العنف ضد النساء.

وتهدف الاستراتجية إلى المساهمة في تحسين نسبة تشغيل الأشخاص في وضعية إعاقة، وتعميم تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة المنحدرين من أسر في وضعية هشة، وتقوية التكفل بالأطفال المحرومين من السند الأسري وتعميم التكفل بالأشخاص المسنين في وضعية هشاشة وبدون مأوى.

وسيتم تنزيل هذه الاستراتجية عبر استغلال التحول الرقمي الحاصل من أجل الوصول إلى الأسرة المغربية، وكذا إعادة هيكلة الوزارة والمؤسسات التابعة لها من قبيل مؤسسة التعاون الوطني ووكالة التنمية الاجتماعية والمعهد الوطني للعمل الاجتماعي، والانفتاح على الجمعيات والجماعات الترابية ومغاربة العالم والشراكة بين القطاعين العام والخاص

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى