وزارة التربية الوطنية تطلق قافلة تحسيسة لمحاربة الهدر المدرسي وإدماج الأطفال غير الممدرسين

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة عن تنظيم عملية “قافلة التعبئة المجتمعية للإدماج المباشر” للموسم الدراسي 2022-2023.

ودعت الوزارة في مذكرة وجهتها أمس الخميس لمدراء الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، إلى اعتماد خطة عمل جهوية للقيام بحملات التعبئة والتحسيس وتتبع مراحل تنفيذها قصد تسجيل التلميذات والتلاميذ وإرجاع غير الملتحقين منهم لا سيما الفتاة بالوسط القروي.

ومن المقرر أن تستهدف هذه الخطة أيضا استقطاب الأطفال غير الممدرسين وإعادة تسجيلهم بالمدرسة أو بمراكز مدرسة الفرصة الثانية، مع إيلاء الأطفال في وضعية إعاقة وأطفال المهاجرين واللاجئين العناية اللازمة من أجل تمتيعهم بالحق في التمدرس.

ودعت المذكرة الوزارية -التي حصل موقع “الإصلاح” على نسخة منها- مدراء الأكاديميات الجهوية إلى اتخاذ مختلف التدابير والإجراءات اللازمة من أجل إنجاح هذا الورش الوطني المهم، مع الحرص على التنسيق مع جميع الفاعلين التربويين المباشرين وجمعيات المجتمع المدني وكذا السلطات المحلية والجماعات الترابية.

كما طلبت الوزارة المعنيين في مذكرتها العمل بموافاة الوزارة بنتائج هذه العملية عبر تعبئة البطاقة والمطبوعات وإرسالها عبر البريد الإلكتروني [email protected] خلال الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر 2022.

وتأتي هذه العملية تنفيذا لمقتضيات القانون الإطار 51.17 المتعلقة بمواصلة الجهود الهادفة إلى تحقيق إعمال إلزامية التعليم الأساسي، وتعزيزا للمكتسبات الوطنية في مجال النهوض بتربية وتعليم الأطفال دون تمييز من خلال توسيع وتجويد العرض التربوي وتنفيذ الإجراءات النوعية والتدابير المدرجة في خارطة الطريق 2022/2026 المتعلقة بتأمين التمدرس الإستدراكي .

كما جاءت العملية أيضا للحد من الانقطاع عن الدراسة، تفعيلا لاتفاق إعلان مراكش 2020 والالتزامات المتضمنة في اتفاقية الشراكة والتعاون الموقعة بين الوزارة ورئاسة النيابة العامة.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى