وثائق بريطانية تكشف حجب انجلترا معلومات مهمة عن معاناة الفلسطينيين

لم يغب ملف المياه في الأراضي الفلسطينية عن اهتمام بريطانيا منذ احتلال إسرائيل للضفة الغربية في حرب عام 1967، كما تكشف وثائق بريطانية.

وحسب موقع “بي بي سي عربي”، أكدت الوثائق أن البريطانيين تابعوا بدقة خطط “الكيان” لاستغلال مياه الضفة، البالغ مساحتها 3500 كيلومترا مربعا، لخدمة مشروع الاستيطان غير الشرعي على حساب الفلسطينيين.

وأضاف المصدر ذاته، أن بريطانيا حجبت معلومات مهمة، عن معاناة الفلسطينيين، عن الأردن الذي سعى بعد 11 عاما من الاحتلال لبحث مشكلة المياه في الضفة الغربية، كما تكشف الوثائق.

وأفاد المصدر نفسه، أن الاهتمام البريطاني تُرجم في شكل “تقرير شامل” أُنجز في شهر يوليوز عام 1978 بعنوان “الضفة الغربية: موارد المياه واستغلالها”.

ورسم التقرير صورة شاملة لوضع المياه في الضفة وأهميتها لإسرائيل وسكانها. وقدَّر حجم مخزون الموارد المائية المحتملة فيها بـ 850 مليون متر مكعب، موزعة على النحو التالي: 600 مليون متر موارد جوفية، 45-50 مليون فائض أمطار وذوبان ثلوج، و200 مليون من نهر الأردن.

وبالنسبة إلى مصادر المياه الرئيسية سواء في المناطق الحضرية أم الريفية فهي: الينابيع والآبار والصهاريج (الخزانات الصناعية).

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى