أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمعفلسطين وقضايا الأمة

هناوي يدعو القيادة الفلسطينية إلى أخذ زمام المبادرة لإعادة إفريقيا إلى موقعها في دعم القضية

أكد الأستاذ عزيز هناوي؛ الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع أن شعوب إفريقيا كانت دائما مع الحق الفلسطيني، حتى جاءت كوارث التطبيع في كامب ديفيد و اوسلو الشؤم،  فتسلل الصهاينة عبرهما إلى قارة التحرر والمقاومة ضد الاستعمار وصنعوا لهم جيوبا.

ودعا الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع في تدوينة بصفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، القيادة الفلسطينية لتطهير ما دنسه اتفاق أوسلو الشؤم وإعادة إفريقيا الى موقعها و موقفها.

ونشر هناوي على حسابه الرسمي فايسبوك فيديو توثيقي لدعم جنوب إفريقيا للقضية الفلسطينية، مؤكدا أن فلسطين نبض المقاومة الإنسانية العالمية ضد الإستعمار والعنصرية والارهاب  وأن جنوب افريقيا تنبض بنبض القدس الحرة .

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق