نقابة “التعلیم العالي” تجدد رفضها التراجع عن تدریس المواد العلمیة بالعربیة

عقد المكتب الوطني للنقابة المغربیة للتعلیم العالي والبحث العلمي اجتماعا عادیا یوم السبت 14 شتنبر 2019 بمقره المركزي بالمدرسة الوطنیة العلیا للمعلومیات وتحلیل النظم بالرباط.

وفي ختام نقاش مستفيض أعلن المكتب الوطني للرأي العام تأكیده على أن وضع قانون إطار لمنظومة التربیة والتكوین من شأنه أن یساعد على استقرار سیاسة الدولة في ھذا المجال الحیوي، مؤكدا على رفضه التراجع عن تدریس المواد العلمیة باللغة العربیة اللغة الوطنية الأولى للمغاربة.

كما تقدم المكتب بعدة مطالب للوزارة المعنية ولوزارة الصحة منها: تحسین الوضعیة المادیة للأساتذة الباحثین، مع ضرورة استئناف الحوار الاجتماعي في أقرب وقت والإسراع بتنفیذ ما تم الاتفاق حوله من القضایا العالقة، واعتبار الھیاكل الجامعیة والنقابیة بمؤسسات التعلیم العالي ھي المحاضن الطبیعیة والقانونیة لبلورة الإصلاح بأطره وقواعده البیداغوجیة والقانونیة، بالإضافة إلى العمل على وقف نزیف الموارد البشریة لمؤسسات التعلیم العالي العمومیة نحو الجامعات الخاصة والحرص على تطبیق مقتضیات المرسوم المتعلق بالوضع رھن الإشارة، حرصا على جودة التكوین والحكامة بھذه المؤسسات.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى