أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

منع صلاة الجمعة في الأقصى للمرة الرابعة والاحتلال يوافق على بناء عدد قياسي من الوحدات الاستيطانية

منعت قوات الاحتلال، وللجمعة الرابعة على التوالي، الفلسطينيين من خارج سكان البلدة القديمة في القدس من الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك وأداء صلاة الجمعة فيه، حيث تمكن 1500 مصل فقط من دخول المسجد الأقصى، فيما فرضت قوات الاحتلال على المصلين مخالفات وصلت إلى 500 شيكل، بحجة خرق إجراءات كورونا والابتعاد عن منازلهم أكثر من 500م.

ومنع جنود الاحتلال حراس الأقصى من إدخال الماء للمسجد، فيما أجبر مئات المواطنين على أداء صلاة الجمعة عند باب العامود، حيث يستهدف الاحتلال المقدسيين والمرابطين منهم على وجه الخصوص، من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

إقرأ أيضا : منع الصلاة للجمعة الثالثة في الأقصى وصبري يحذر من محاولات الاحتلال قطع علاقة المصلين بالمسجد المبارك

يشار إلى أن مدينة القدس تشهد تصاعدا في اقتحامات المجموعات الاستيطانية للأقصى؛ حيث بلغ عدد المقتحمين للمسجد خلال الشهر الماضي 1580 مستوطنا.

من جهة أخرى، وافقت لجنة التخطيط في وزارة الدفاع الصهيونية أمس الخميس 15 أكتوبر 2020 على خطط لبناء 3071 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، ليرتفع عدد الوحدات التي تمت الموافقة عليها خلال يومين إلى نحو 5 آلاف، وبلغت أعداد المستوطنات التي وافق الكيان على بنائها خلال 2020 إلى أكثر من 12 ألفا، وهو عدد قياسي، وفق ما أفادت به حركة “السلام الآن”.

وتأتي الموافقات الأخيرة بعد أقل من شهر على توقيع إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين اتفاقين لتطبيع العلاقات.

س.ز/ الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق