منظمة دولية: النساء في المغرب أكثر الفئات تضررا بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية

رصدت منظمة “أوكسفام” الآثار السلبية للأزمة الاقتصادية العالمية على النساء في المغرب، مؤكدة أن النساء هن “الفئة الأكثر تضررا من الوضع الراهن”.

وكشفت المنظمة، أن “النساء والفتيات في المغرب يشعرن أكثر بالأزمة بسبب السياسات غير المتكافئة”، وأن “الفقر وعدم المساواة هما سبب ونتيجة للعنف ضد النساء والفتيات”.

وتناول تقرير منظمة “أوكسفام”، “الوضعية الصعبة التي تواجه بعض النساء في المغرب”، موضحا أنهن “آخر من يأكل، وأول من يُستبعد من المدرسة لعدم تمكنهن من تحمل تكاليفهن”، مشيرا كذلك إلى أن “عمل الرعاية الذي يقمن به غير مدفوع الأجر”.

وبلغت التكلفة الاقتصادية للعنف ضد النساء 2.85 مليار درهم، حسب المندوبية السامية للتخطيط، تتعلق تحديدا بالتكاليف المباشرة وغير المباشرة للعنف ضد النساء، التي يتحملها الأفراد وأسرهم في كافة فضاءات العيش.

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى