منتدى أوروبي يستكتب لإعداد 7 كتب حول قضية الصحراء المغربية

أطلق المنتدى الأوروبي للوسطية ببلجيكا عملية استكتاب في ملف الصحراء المغربية، موضحا أن العملية ترمي إلى المساهمة في توضيح الحجج والأدلة المنطقية والتاريخية، والجغرافية، والدينية والقانونية، والسياسية والاجتماعية والاقتصادية، التي تبرهن على مغربية الصحراء، وتوضيح مبادرة المملكة المغربية الداعية إلى الحكم الذاتي كسبيل لتسوية نزاع الصحراء المغربية.

وذكر بلاغ للمنتدى، أن هذه العملية أتت بعد إصدار المنتدى لكتاب حول قضية الصحراء المغربية بعنوان “الترافع الدبلوماسي الموازي لمغاربة العالم حول الصحراء المغربية” بشراكة مع المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، ومساهمة علمية لثلة من الأساتذة المتخصصين والمهتمين بملف الصحراء المغربية.

ودعا المنتدى الأساتذة والباحثين والمتخصصين والمهتمين للمساهمة في إعداد سبعة الكتب حول الصحراء المغربية، متجسدة في “الصحراء المغربية.. وثائق تاريخية ومقتضيات شرعية”، و”الصحراء المغربية.. حقائق التاريخ وثوابت الجغرافية”، علاوة على “المغرب الصحراوي.. دراسة في المجال والتنمية والثقافة”

وتضم قائمة الكتب المقترحة “نظام الحكم الذاتي للصحراء المغربية.. تقرير المصير الداخلي”، و”الدبلوماسية الرسمية والموازية للترافع عن الصحراء المغربية.. قضايا وأبحاث”، و”حقوق الإنسان في الصحراء المغربية”، بالإضافة إلى “الصحراء في العلاقات المغربية الإفريقية”.

وأكد رئيس المنتدى الأوربي للوسطية-بلجيكا، علال الزهواني، أن فتح باب المشاركة في تأليف مجموعة من الكتب العلمية والأكاديمية حول ملف الصحراء المغربية يأتي من منطلق المساهمة في توضيح الحجج والأدلة المنطقية، التي تبرهن على مغربية الصحراء، وتوضيح مبادرة المملكة المغربية الداعية إلى الحكم الذاتي كسبيل لتسوية نزاع الصحراء المغربية”.

يذكر أن المنتدى الأوربي للوسطية بلجيكا، تأسس سنة 2016، ونشر قانونه الأساسي في الجريدة الرسمية، ويقدم نفسه في ورقته التعريفية على أنه منتدى مستقل غير ربحي يساهم في خلق فضاء معرفي حر ومبدع لنقاش قضايا الإسلام والمسلمين في الدول الأوروبية في ضوء الفكر الوسطي والنهج الاعتدالي.

موقع الإصلاح 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى