مقال بـ”الغارديان” يسلط الضوء على تفوق المغرب في كأس العالم

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية مقالا بعنوان “صعود المغرب السريع في كأس العالم يساعد على تحطيم صور نمطية”. وافتتحته الكاتبة للكاتبة آينا جي خان بمنشور للاعب المنتخب المغربي أشرف حكيمي كتب فيه عبارة “أنا أحبك يا أمي” تحت صورة لوالدته وهي تقبله على خده بعد ركلة جزاء حاسمة ضد إسبانيا في دور الـ16.

وقالت الكاتبة “ستكون هذه واحدة من الصور الدائمة لكأس العالم في قطر”، مشيرة إلى أنه مثل العديد من أمهات منتخب المغرب، لم تكن الأم مجرد تابعة لنجاح ابنها، بل هي من ساعدت في تمويل طموحاته الكروية من عملها في مجال تنظيف المنازل بينما كان زوجها يعمل بائعا متجولا في مدريد.

وأضاف التقرير الذي رصد المظاهر الجديدة التي أضفاها مونديال قطر على هذه المنافسة. أنه على الرغم من عدم لعب فلسطين في كأس العالم الأولى في الشرق الأوسط. إلا أن العلم الفلسطيني كان له حضور ثابت داخل وخارج الملعب.

وخطف نجوم المنتخب المغربي الأضواء بحرصهم على الاحتفال مع أمهاتهم، حيث وثقت مقاطع فيديو صعود سفيان بوفال إلى المدرجات من أجل تقبيل رأس والدته ومعانقتها، كما ظهر نايف أكرد، مدافع منتخب المغرب، على الهواء برفقة والدته، حيث احتضنته بحرارة.

وقدّم المدرب وليد الركراكي نموذجا ملهما من خلال إصراره على المجيء بوالدته لمتابعة مباريات المغرب في مونديال قطر 2022، رغم أنها لم تسافر من قبل لمشاهدة مبارياته من المدرجات سواء عندما كان لاعبا أو خلال مسيرته التدريبية، وبادر بالصعود إلى المدرجات للاحتفال معها وتقبيل رأسها.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى