أنشطة جهة القرويينالرئيسية-دعاة مغاربةسيرة ومسار

مسؤول جهة القرويين: بوفاة الأخ الشدادي، التوحيد والإصلاح تفقد أحد مؤسسيها و قادتها البارزين على مستوى جهة القرويين

قال الأستاذ عيسى لبعير  مسؤول حركة التوحيد والإصلاح بجهة القرويين، إن حركة التوحيد والإصلاح فقدت بوفاة الأستاذ المربي المقتدر سيدي علي الشدادي. أحد مؤسسيها و قادتها البارزين على مستوى الجهة الكبرى للقرويين.
وأضاف الأستاذ عيسى في تصريح خص به موقع الإصلاح: عرف علي الشدادي رحمه الله بخصاله الحميدة المتعددة من سعة الصدر ولين الجانب والكرم وحسن الضيافة والاحتضان للشباب والطلبة، وحرصه الشديد على جمع الكلمة والتقريب بين وجهات النظر للمختلفين والمتخاصمين سواء بين العاملين في حقل الدعوة والإصلاح والسياسة وحتى بين الأسر.
كما كان رحمة الله عليه دائم البشاشة وحسن الطلعة والتواضع وكان حكيما في توجيهاته وملاحظاته ومقترحاته.
وتابع في تصريحه، إن الفقيد كان يتمتع رحمة الله عليه بعلاقات جيدة مع جميع الفاعلين في حقل الدعوة وهيئات المجتمع المدني والمجالس العلمية ورجال السلطة المحلية ودور القرآن ومدارس التعليم الأصيل وغيرهم. وكانت قيادته للمكتب الإقليمي لمكناس وعضويته في مكتب الجهة من أحسن المراحل في عمل الدعوة والإصلاح.
فجزاه الله عن حركته وعن جميع المؤسسات التي ادارها واشتغل فيها او تعاون معها خير الجزاء.
واكرمه الله بما قدم وبواسع رحمته أعلى الجنان. وانا لله وانا اليه راجعون.

الإصلاح

شهادات في حق الراحل علي الشدادي فقيد الدعوة اليوم بمدينة مكناس

الدعوة بمكناس تفقد اليوم الداعية علي الشدادي، والإدريسي يقول: فقدانه رزء كبير ومصاب جلل

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى