منظمات فرنسية تتهم “كارفور” بسبب الشراكة مع الاحتلال الصهيوني

اتهمت منظمات حقوقية فرنسية، مجموعة “كارفور” الفرنسية العالمية لتوزيع المواد الغذائية بالشراكة الفاعلة مع الاحتلال الصهيوني.

ونقل موقع “عربي 21” عن جمعية التضامن الفرنسي مع فلسطين ومؤسسة الحق، والاتحاد العام للعمل، واتحاد التجارة والخدمات، ورابطة حقوق الإنسان غير الحكومية، إصدار تقرير بعنوان العلاقات الخطيرة لمجموعة كارفور مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف المصدر ذاته، أن التقرير لفتت الانتباه إلى أن شركة كارفور وقعت اتفاقية امتياز مع شركة “إليكترا كونسيومر برودكتز” الإسرائيلية، وفرعها، “ينوت بيتان”، لتكون علامات كارفور قادرة على إنشاء سلاسل بـ”إسرائيل”، وستكون كافة متاجر “ينوت بيتان”، وهي أكثر من 150 حتى الآن، بمقدورها حمل علامات كارفور التجارية، قبل الصيف المقبل.

وقال التقرير، إن 3 من متاجر علامة “ينوت بيتان” التجارية، تقع في مستوطنات الاحتلال داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، وكلها غير قانونية بموجب القانون الدولي.

وأشارت المنظمات إلى أن الاتفاقية بين كارفور والاحتلال الإسرائيلي، “تتعارض مع التزامات الشركات بشأن حقوق الإنسان، واحترام القانون الدولي والإنساني، المنبثق عن اتفاقية جنيف لعام 1949”.

من جانبها قالت مجموعة كارفور، ردا على رسالة استفسار من المنظمات، بأنها لا تقوم بأي نشاط مباشر في إسرائيل، وليس لديها حصة رأسمال مال، في “ينوت بيتان”، لكنها تلتزم بالمتطلبات القانونية المفروضة على مانح الامتياز.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى