“مجموعة العمل” تستنكر عقد قمة “النقب 2” بالمغرب وتجدد تنديدها بكل أشكال التطبيع

اعتبرت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين أن تنظيم “قمة النقب 2” المزمع عقدها على أرض المغرب بداية شهر مارس القادم، بمثابة “شراكة في العدوان على الشعب الفلسطيني وعلى المقدسات العربية، وتشجيع للصهاينة الإرهابيين على إجرامهم في حق مسرى رسول المسلمين وتفريط في واجب الدفاع عن مقدسات الأمة” .

وجددت المجموعة في بيان لها على صفحتها على الفيسبوك أمس الأربعاء 11 يناير 2023، استنكارها وتنديدها لكل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني، معبرة عن رفضها وشجبها لهذه الجريمة الجديدة في حق الشعب المغربي وشعوب الأمة، ومؤكدة أنها ستعمل، بتنسيق مع كل القوى الحية بالبلاد، على رفع منسوب التعبئة الشعبية لمواجهة هذه الخطوة المستنكرة.

ودعت المجموعة كل حرائر وأحرار المغرب “للانخراط في الدينامية الشعبية والمدنية في أفق إسقاط التطبيع والتصدي لهذه الفضيحة الجديدة التي لا تقيم اعتبارا لإرادة الشعوب العربية وتستمر في الخضوع لإملاءات الإدارة الأمريكية والأوامر الصهيونية والكيان الغاصب .”

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى