مجموعة العمل تدين الاعتداء الإرهابي على الدكتور أحمد ويحمان ببني ملال

أصدرت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين بيانا حول الاعتداء على الدكتور أحمد ويحمان عضو سكرتارية مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، أكدت فيه شديد إدانتها لوقائع الجريمة الإرهابية التي تعرض لها ويحمان يوم الثلاثاء 30 أبريل 2019 في كلية العلوم في جامعة بني ملال على يد عصابة إجرامية من عدد من العناصر التي تنسب نفسها ل”الحركة الثقافية الأمازيغية”، وذلك خلال استضافته لإلقاء  محاضرة حول القضية الفلسطينية في إطار أسبوع ثقافي طلابي من تنظيم فرع منظمة التجديد الطلابي في بني ملال.

واعتبرت المجموعة في بيانها الذي توصل موقع الإصلاح بنسخة منه، أن ما جرى جريمة إرهابية واضحة العناصر عن سبق إصرار وترصد وتحريض، وذلك بسبب مواقف الأخ ويحمان ضد الصهيونية والاختراق الصهيوني للمغرب ومناصرته لقضية فلسطين، وأنه دليل قاطع على حجم الاختراق الصهيوني الذي أصبحت له ميليشيات عاملة بالساحة الجامعية بعدما كشف المرصد المغربي لمناهضة التطبيع ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين في السنة الماضية عن ملف خطير تعلق بما سمي المعهد الإسرائيلي لتدريب الحراس والذي خضع مديره للتحقيق من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحت النيابة العامة في بني ملال نفسها.

وجددت تأكيدها على ضرورة الإسراع في الكشف عن ملف المعهد الإسرائيلي بالمغرب الذي سبق للمرصد والمجموعة أن فضحا أمره، وعن احتمال وجود خيط بينه وبين واقعة الاعتداء الإرهابي على الدكتور أحمد ويحمان بالنظر لوقوعها في بني ملال.

س.ز / الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى