أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمع

مجموعة العمل تجدد تمسكها بمواقف الشعب المغربي من القضية الفلسطينية وتدعو للتصدي للخطر الصهيوني

جددت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين تنديدها بكل مظاهر الميوعة التطبيعية وتمسكها بمواقف الشعب المغربي الثابتة والمقررة في بيانات المسيرات الشعبية وبيانات وعرائض التظاهرات بكل ربوع الوطن تاريخيا وحاضرا.. كما جددت الدعوة إلى التعبئة الشاملة للقوى والمكونات والأطياف المدنية بالمغرب للنهوض بقوة والتصدي للخطر الصهيوني الداهم وإفشال أجندات التخريب وأدواتها.. 

وأعلنت المجموعة في بيان لها، عن مشاركتها، إلى جانب مكونات الأمة في فعاليات المؤتمر العربي العام “متحدون ضد التطبيع”، والذي سينعقد بتاريخ 20 و21 فبراير 2021 في إطار تعبئة طاقات شعوب الأمة لمواجهة موجات التطبيع الجديدة وإسقاط مشاريع التصفية والإلحاق بعجلة المشروع الصهيوأمريكي بعناوين متجددة متحولة لحقيقة واحدة هي : تدمير المنطقة و شعوبها انطلاقا من تدمير فلسطين وقضيتها.

يذكر أن السكرتارية الوطنية لمجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين عقدت اجتماعا بمقرها المركزي بالرباط، بحر الأسبوع الماضي، وتم التداول حول جملة من الملفات والنقط المرتبطة بمجال نضال ونشاط المجموعة في دعم كفاح الشعب الفلسطيني ومواجهة أجندة التطبيع والاختراق الصهيوني التخريبي للبلاد.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى