مجموعة العمل الوطنية والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع ومؤسسة الجابري تزور السفير اللبناني وتسلمه رسائل وبيانات المواساة والتضامن مع الشعب اللبناني

قام وفد من عدد من الهيئات المدنية الشعبية المغربية بزيارة تضامن و عزاء الى سفارة لبنان في الرباط بعد فاجعة انفجار مرفأ بيروت، أمس الاثنين 10 غشت 2020.
الوفد تكون من شخصيات تمثل الهيئات المكونة لمجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين بالمغرب والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع ومؤسسة محمد عابد الجابري للفكر والثقافة …


وقد سلمت هذه الهيئات رسائل وبيانات عن تضامنها وتعازيها للشعب اللبناني الشقيق.

وفيما يلي نص بيان كل من مجموعة العمل الوطنية، والمرشد المغربي لمناهضة التطبيع، كما توصل بهما موقع الإصلاح:

-*-*-*-*-*-

بيان مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين تشار ك لبنان أحزانه

إن مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين بمكوناتها السياسية والنقابية والحقوقية والمدنية المتعددة الاتجاهات ومختلفة المشارب تابعت بحزن كبير وألم شديد الانفجار الضخم الذي عرفه مرفأ بيروت وما خلفه من دمار مهول وأضرار جسيمة في المدينة بما في ذلك مئات القتلى والمفقودين وآلاف الجرحى، وإننا في مجموعة العمل نشارك وجدانيا الشعب اللبناني أحزانه ومعاناته جراء هذه الكارثة التي حلت به ونتضامن معه في محنته، كما نعبر عن خالص التعازي وصادق المواساة لأسر الضحايا ولكل الشعب اللبناني الشقيق بمناسبة هذا الحدث الجلل.
وإذ ننوه بالمبادرة الملكية بتوجيه مساعدات طبية وإسعافية وغذائية للبنان كمساهمة مغربية في الحد من آثار الفاجعة فإننا نعتبر أن هذا الموقف النبيل يتجاوب مع مشاعر الشعب المغربي الأبي وأن هذه المبادرة تعبر عن التضامن العملي الذي ينبغي أن يكون متواصلا وأن يسود العلاقات الأخوية بين مختلف بلدان أمتنا، وفي هذا السياق ندعو إلى تكثيف المبادرات والجهود العربية والإسلامية والإنسانية لمساعدة لبنان في مواجهته لمخلفات الكارثة ودعمه بكل الوسائل ليتمكن من المحو السريع لآثارها .
ولا نشك في أن لبنان العروبة والمقاومة والصمود ولبنان الثقافة والحضارة سينهض من جديد ويستعيد مجده الحضاري التليد وسيبقى دائما قلعة عربية صامدة في مواجهة العدو الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين والمتربص بكل المنطقة العربية.

وحرر بالرباط في 7 أغسطس 2020
السكرتارية الوطنية
ذ.عبد القادر العلمي

-*-*-*-*-*-

-*-*-*-*-

المرصد المغربي لمناهضة التطبيع
المكتب التنفيذي

بيان لبيروت الجريحة

نتابع بأسى عميق آثار الإنفجار المأساوي المدمر ليوم 04 غشت الجاري الذي خلف وراءه آلاف الضحايا من الشهداء والمعطوبين والجرحى والمنكوبين في أهاليهم و دورهم و ممتلكاتهم.
إن المرصد المغربي لمناهضة التطبيع إذ يعبر عن تضامنه ومشاركته الوجدانية مع الشعب اللبناني الشقيق؛
1- يطلب من الله عز وجل ان يتغمد شهداء هذا المصاب الجلل بواسع رحمته ويلهم ذويهم وكل المنكوبين الصبر الجميل وقدرة التحمل فيما أصابهم .
2- يسجل الوقوف المغربي مع الشعب اللبناني الشقيق ويطالب بمواصلة الدعم ومواكبة نكبة إخوتنا ببيروت.
3- يدعو كافة القوى الحية في البلاد وكل الأمة وكل أحرار العالم إلى اليقظة اللازمة إزاء ما حدث، و يمكن أن يحدث بلبنان وكل المنطقة، لما لذلك من علاقة بقضية الأمة المركزية فلسطين في هذا السياق المتفجر المفتوح على كل الاحتمالات..
رحم الله الشهداء.. وبوحدتنا ننتصر على كل الصعاب ونتجاوز كل الكوارث..

الرباط 10غشت 2020
عن المكتب التنفيذي
رئيس المرصد
أحمد ويحمان
_________

-*-*-*-*-*-

وقد سبق للأستاذ عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح، وبمجرد علمه بحادث الانفجار   أن عبر عن صدمته من مشاهد الانفجار الذي أصاب مرفأ بيروت ومحيطه، ومظاهر الدمار الكارثية الناتجة عنه وما خلفه من قتلى بالعشرات، وجرحى بالمئات. وهو الانفجار الذي وصف بأعنف انفجار منذ سنوات في بيروت التي تعاني من أزمة اقتصادية وتواجه زيادة في إصابات فيروس كورونا المستجد.

وقال شيخي في تصريح خص به موقع الإصلاح، إن حركة التوحيد والإصلاح تعرب عن تضامنها مع لبنان في محنته، وتقدم تعازيها لأهالي الضحايا، ومواساتها إلى الشعب اللبناني الشقيق في هذا الحدث الأليم، راجية من الله الشفاء العاجل للجرحى والمصابين، وأن يتمكن اللبنانيون من تجاوز آثار هذه الكارثة بتوحيد جهودهم وتضامن باقي الدول من خلال تقديم كافة أساليب الدعم المختلفة التي يحتاجها البلد آنيًا وفي المستقبل.

اطلع أيضا على :

انفجار بيروت.. التوحيد والإصلاح تعرب عن تضامنها مع لبنان في محنته وتقدم تعازيها لأهالي الضحايا 

 

الاصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى