مشاركون بأول دورة لمجلس شورى التوحيد والإصلاح (2022-2026) ينوهون بأجواء الحوار والنقاش المثمر

اختتمت أمس الأحد 5 فبراير 2023 بالرباط أشغال أول دورة عادية لمجلس الشورى لحركة التوحيد والإصلاح برسم مرحلة 2022 – 2026.

وتميزت الدورة بعرض قدمه رئيس حركة التوحيد والإصلاح الدكتور أوس رمّال حول الوضعية العامة كما شهد المصادقة على البرنامج السنوي للموسم الدعوي 2023 والميزانية المتعلقة بها.

واستقى موقع “الإصلاح” انطباعات بعض أعضاء المجلس، الذين أكدوا أن أشغاله مرت في أجواء إيجابية أخوية، وتميزت بالنقاش والحوار ااستشراف ما بعد هذه المحطة.

وقالت مريم رضوان عضو مجلس الشورى للحركة، إن الدورة العادية للمجلس انعقدت في أجواء طيبة أخوية، تدارست مجموعة من القضايا التي تشتغل عليها الحركة منذ الجمع العام الوطني، حيث كان النقاش مثمرا قدم فيه الإخوة مجموعة من التوصيات من أجل تجويد عمل الحركة. 

 

ونوهت عضو مجلس الشورى بكلمة رئيس الحركة، خاصة أن السنة الأولى التي تلت الجمع العام في العادة يتم التركيز فيها على إرساء القواعد، وتشكيل هياكل مختلف الهيئات الوطنية وهذا يستنزف الكثير من الوقت والجهد من الاخوان وهذا تم بشكل موفق، حيث تمت هيكلة جميع الهيئات وانتقل مشروع المخطط الاستراتيجي من التنظير إلى التطوير، وإبراز الخطوط الأساسية للاشتغال تمس أساسا المجال القيمي والدعوي والذي يمثل بالمناسبة رؤية ورسالة الحركة.

وعن ما بعد هذا المجلس، أبرزت مريم رضوان أن المتوخى من هذه المحطة أن ينقل أعضاء مجلس الشورى الأجواء التي طبعت هذه الدورة إلى الجهات والفروع والأقاليم، وذلك من أجل خلق نوع من الانسجام في مختلف الأنشطة التي تسعى إلى تنظيمها الحركة حتى يكون الناتج الاجمالي في نهاية المطاف مكملا لبعضه ومنسجما مع وحدة المشروع.

ومنة جهته، عبّر أيمن بورشاشن عضو مجلس الشورى عن سعادته بالأجواء التي طبعت هذه الدورة مشيرا إلى أنها أول تجربة له في الحضور للقاءات مجلس الشورى باعتباره من الشباب، مستحضرا في الآن ذاته الحرية الكبيرة في التعبير عن الرأي أثناء النقاش، وأكثر من ذلك التحفيز على إبداء الرأي وإعمال العقل والتفكير. 

وقال بورشاشن “لا نشعر أن القيادة هي من تفكر وحدها، بل تطلب منا أفكارا جديدة ونشعر بأخوة كبيرة جدا، واختلاف الآراء لم يحدث أي نغص بين الاخوان وهذا يدل على أن حركة التوحيد والإصلاح نجحت بشكل كبير في أن تكون الديمقراطية متجدرة في عروق الإخوان بقبول الآراء”.

وأضاق عضو مجلس الشورى لحركة التوحيد والإصلاح “هناك أجواء البشاشة والابتسامة والعناق والترحاب ونشعر أننا جسد واحد في هذه الحركة، وهذا أمر يثلج القلب كما أن المكتب التنفيذي يستمع لإخوانه ويتجاوب معهم بتواضع كبير جدا ولا يعتبر نفسه القيادة الوحيدة بل يتجاوب ويستجيب”.

وتابع بورشاشن” الاخوان كلهم مهمومون بهذه الدعوة وهناك سلامة الصدر بدون تنافس سلبي، ولا شخصنة بل تقبل الآراء المتبادلة بصدر رحب.. لقد كانت الأجواء رائعة”.

وعلى مستوى التنظيم أشار بورشان إلى أن “أعضاء مجلس الشورى لم يشعرو بشيء فيه تأخر بل بالعكس كان هناك التزام بالأوقات، والتزام بوقت المداخلات وتعليمات المسير، وكانت الأمور ميسرة ومتميزة حتى في الطريقة وهذا أمر يثلج الصدر، وخرجت من هذا المكان كلي رغبة في العمل وقوة إيمانية وشحنة من الإخوان”.

يذكر أن حركة التوحيد والإصلاح عقدت أشغال الدورة العادية الأولى لمجلس الشورى لحركة التوحيد والإصلاح بالرباط على مدار يومي السبت والأحد 4و5 فبراير 2023 لمرحلة 2022 – 2026.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى