“مجلس الشورى” يعقد آخر دورة له قبل الإعداد للجمع العام الوطني السابع

تنعقد أشغال مجلس الشورى لحركة التوحيد والاصلاح في دورته العادية يومي السبت والأحد 6 و 7 نونبر 2021 بالمقر المركزي للحركة بالرباط.

وتعتبر هذه الدورة حسب تصريح سابق لمنسق مجلس الشورى الأستاذ محمد عليلو آخر دورة في هذه المرحلة في أفق الإعداد للجمع العام الوطني القادم.

ومن المرتقب أن تخصص أشغال المجلس كما جرت به العادة، لتقييم أداء السنة الدعوية السالفة 2020 – 2021 من خلال تقديم عرض عن أداء الحركة فيما يعرف بالتقرير الأدبي وتقرير للميزانية.

كما ستعرف أشغال الدورة مناقشة البرنامج السنوي للسنة الدعوية المقبلة 2021/ 2022 بعدما انعقدت لجنتي البرامج والميزانية وأدخلت تعديلاتها، من أجل المصادقة عليهما واعتمادهما، فيما سيقدم رئيس الحركة تقريرا عن الوضعية العامة للحركة.

ويعتبر مجلس الشورى أعلى هيئة في الحركة بعد الجمع العام الوطني ويقوم مقامه بين الانعقادين، يرأسه رئيس الحركة وينوب عنه المنسق العام لمجلس الشورى.

ويتولى مجلس الشورى  مجموعة من المهام، من أهمها: 

  1. متابعة سير الحركة وتنفيذ مقررات الجمع العام الوطني والمخططات والتوجهات أو الأولويات التي اعتمدها.
  2. تقويم السير العام للحركة بناء على تقرير يقدمه المكتب التنفيذي.
  3. اعتماد التخصصات وفق المبادئ والضوابط المنصوص عليها في ورقة الرؤية العامة للتخصص.
  4. القيام بمناقشة واعتماد الخطط المرحلية والتوجهات والأهداف العامة للتنظيم العام والتوجهات الأساسية في التخصصات في إطار مخططات وتوجهات أو أولويات المرحلة والمصادقة، عند الاقتضاء، على البرامج والميزانية المركزية السنوية والتعاقد مع الجهات والتخصصات.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى