مجلس الإفتاء الفلسطيني: الأقصى خط أحمر وتغيير وضعه التاريخي أمر مرفوض

أكد مجلس الإفتاء الأعلى في فلسطين خلال الجلسة التي عقدها، برئاسة المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، الشيخ محمد حسين اليوم الخميس 17 نونبر 2022، أن المسجد الأقصى خط أحمر، وهو للمسلمين وحدهم، ومحاولات الاحتلال تغيير الوضع الديني التاريخي القائم فيه أمر مرفوض من العالم أجمع.

وأدان المجلس محاولات سلطات الاحتلال تهويد القدس، من خلال الجمعيات الاستيطانية التي تحاول الاستحواذ على معظم المناطق، مبينا أن الهدف الحقيقي هو طمس كل ما هو عربي وإسلامي في المدينة المقدسة.

واستنكر مشروع إقامة جسر معلق يربط بين البلدة القديمة وحي الثوري في القدس، وكذلك إنشاء حديقة توراتية قرب المقبرة اليوسفية، وغير ذلك من المشروعات التي تهدف إلى طمس وتزييف معالم القدس.

يذكر أن الاستيطان ينتشر بوتيرة سريعة على حساب الأراضي الفلسطينية، حيث يسعى الاحتلال لفرض واقع ديمغرافي جديد، من خلال تكثيف عدد المستوطنين بالضفة والقدس، والسيطرة على الموارد الطبيعية الفلسطينية واستغلالها.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى