غير مصنف

ماذا نقصد باستقلالية حركة التوحيد والإصلاح؟

نقصد بالاستقلالية  أنّ الحركة هيئة مدنية مغربية، تمارس أنشطتها بحرية واستقلالية في إطار الدُّستور والقانون، وأنّها مستقلة عن أي جهة داخلية أو خارجية، سواء على مستوى اختياراتها وتوجّهاتها، أو على مستوى قراراتها ومصادر تمويلها.

كما تفيدنا قيمة الاستقلالية في التمييز من جهة بين مفهومي المشروع الإصلاحي في شموليته وبين المشروع الحركي في تخصُّصه المحدَّد والمنضبط، ومن جهة أخرى بين مفهوم الرسالة ومفهوم التنظيم.

وتعتبر الإستقلالية إحدى القيم التي يتأطّر بها عملنا المؤسساتي إلى جانب كل من الإحسان، والأخوّة في الله، والالتزام والمسؤولية.

 

الصفحة 40 من ميثاق حركة التوحيد والإصلاح/ طبعة 1440هـ /2019م.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى