لوقايتهم من خطر تفشي “كورونا”، وزارة التضامن تطلق مبادرات لإيواء الأشخاص في وضعية الشارع

أطلقت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة مبادرات لإيواء الأشخاص في وضعية الشارع، بمجموعة من المدن المغربية منها من خلال توفير فضاءات ومراكز لإيواءهم، في إطار المساعدة الاجتماعية التي تقوم بها مؤسسة التعاون الوطني بتنسيق مع السلطات المحلية والجماعات الترابية وجمعيات المجتمع المدني المتخصصة.

وتأتي هذه المبادرات في إطار الإجراءات الاحترازية ذات الصبغة الاستعجالية المتخذة لمواجهة الوضع الاستثنائي الذي تعيشه المملكة، من أجل وقاية هذه الفئة من خطر تفشي فيروس كورونا المستجد.

إقرأ أيضا : أجي تفهم معنى حالة الطوارئ الصحية

وكشفت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، أن التحركات الميدانية المستمرة في إطار هذه التدابير الاستثنائية، أسفرت لحد الآن عن التحاق أزيد من 59 حالة ممن هم في وضعية الشارع بأسرهم بكل من مدن الدار البيضاء والرباط والفقيه بن صالح، في إطار التدابير الاستثنائية المتعلقة بمؤسسات الرعاية الاجتماعية ومراكز المسنين، كما تم تشجيع المستفيدين (المسنين والأطفال) الذين يتوفرون على الأسر بأن يلتحقوا بأسرهم حماية لهم، مشددة على إجراء تشجيع فتح مراكز الإيواء بتنسيق مع السلطات المحلية والجماعات الترابية، لأجل استيعاب الأشخاص في وضعية الشارع.

وعبرت الوزيرة عن تحيتها العالية للتفاعل الإيجابي للمحسنين والقطاع الخاص والجمعيات العاملة في المجال، وكذا الانخراط الفعلي في هذه العملية والمجهودات المبذولة من طرف كل الفاعلين وكافة أطر مؤسسة التعاون الوطني.

الإصلاح

 

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى