لمواجهة الاعتداءات الإسرائيلية، حماس تدعو إلى تشكيل “قيادة ميدانية موحّدة”بين كل الفصائل والفعاليات الشبابية والنسوية

دعت حركة “حماس”، الفصائل الفلسطينية والمقدسيين، إلى تشكيل “قيادة ميدانية موحّدة” في مدينة القدس المُحتلّة؛ لمواجهة الاعتداءات الإسرائيلية. وقالت “حماس”، في بيان صدر اليوم الأحد، إن المطلوب المزيد من “التلاحم والوحدة بين كل الفصائل والفعاليات الشبابية والنسوية العاملة في الميدان (مدينة القدس).

كما دعت الحركة  أهل الضفة الغربية، والداخل الفلسطيني (إسرائيل)، إلى شدّ الرحال للمسجد الأقصى، وأداء الصلوات أمام الحواجز العسكرية التي تحول دون وصولهم إلى مدينة القدس. كما دعت المقدسيين إلى “مواصلة الاحتشاد في البلدة القديمة بالقدس، وعلى أبوابها”. وشددت على ضرورة “استمرار حالة الإرباك الليلي في الأحياء الصهيونية والمناطق القريبة من المستوطنات والشوارع المؤدية إليها”.

يذكر أن مدينة القدس، تشهد منذ مساء الخميس، مواجهات عنيفة بين فلسطينيين من جهة، والشرطة ومستوطنين إسرائيليين من جهة أُخرى؛ اندلعت استجابة لدعوات يمينة إسرائيلية انتقامية من الفلسطينيين. وأسفرت المواجهات عن إصابة أكثر من 100 فلسطيني. وهو ما أجج في العالم الإسلامي موجات من الغضب والتنديد والاستنكار بجرائم الكيان الصهيوني في حق المقدسيين. 

وقد سبق لحركة التوحيد والإصلاح المغربية أن نددت بهذه الجرائم الصهيونية المرتكبة ضد القدس والمقدسيين، ودعت للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي تنظمها مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين يوم الثلاثاء القادم 27 أبريل 2021 على الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال أمام مقر البرلمان بالرباط. وأكدت الحركة في نداءها الذي أصدرته مساء يوم الأحد، لعموم المغاربة والمواطنين إلى المشاركة في هذه الوقفة للتنديد بالأحداث التي شهدتها القدس والمسجد الأقصى، والتنديد بجرائم  الكيان الصهيوني واعتداءاته، ودعما لهبة الشعب الفلسطيني وصمود المقدسيين المرابطين بالمسجد الأقصى.

الإصلاح

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى