لقطات للشذوذ الجنسي بفيلم مغربي تجر بنسعيد للمساءلة

انتقدت المجموعة النيابية للعدالة والتنمية عرض فيلم مغربي ضمن المهرجان الدولي للفيلم بمدينة مراكش لتضمنه مشاهد للشذوذ الجنسي. وطالبت المجموعة وزير الشباب والثقافة والتواصل بالتحقيق في ملابسات القضية المثيرة للرأي العام المغربي.

وقالت عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية بمجلس النواب ثورية عفيف، إن “عرض هذا الفيلم الذي تم بشكل صادم وبمنتهى وقاحة غير مسبوقة، يسعى بإمعان خسيس إلى التطبيع مع تلك الرذيلة المناقضة بشكل مطلق لفطرة الإنسانية السليمة والسوية”.

ودعت عفيف وزير الشباب والثقافة والتواصل في سؤال كتابي، بالكشف عن الإجراءات والتدابير العاجلة التي ستقوم بها الوزارة، من أجل منع مثل تلك الإنتاجات والعروض الخبيثة المدمرة لأخلاق وقيم وسلامة المجتمع ونشر الشذوذ الجنسي.

يذكر أن الفيلم موضوع السؤال، قد أثار موجة نقد من طرف النقاد والمتابعين لمهرجان مراكش السينمائي بعد طرح عرضه ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان، وجاءت تعليقات المغاربة قاسية وغاضبة عبر مواقع التواصل، منتقدين الترويج للشذوذ من خلال الأفلام والأعمال الفنية، وتصويرها على أنها قيم عليا.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى