قيادة الحركة تعقد لقاءها المطول والمخطط الاستراتيجي والإعداد للجمع العام أهم محاوره

انطلقت مساء أمس الجمعة 29 يوليوز2022 بالرباط، أشغال اللقاء السنوي المطول للمكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح بعرض لبرنامج الدورة الأولى للسنة المقبلة قدمه الكاتب العام للحركة خالد الحرشي.

وعرفت جلسة أمس المسائية برئاسة عبد الرحيم شيخي رئيس الحركة تقديم عرض حول العمل التربوي، و الانطلاق في مناقشة مشروع المخطط الاستراتيجي الجديد للحركة، الذي سيعرض خلال أشغال الجمع العام الوطني المقبل.

و انطلقت أشغال اليوم السبت بتوجيه تربوي قدمه عضو المكتب التنفيذي للحركة محمد عز الدين توفيق. ومن المقرر أن يهيمن النقاش مشروع المخطط الاستراتيجي للمرحلة المقبلة على اليوم كله.

وأوضح الدكتور أوس رمّال النائب الأول لرئيس حركة التوحيد والإصلاح، أن اللقاء المطول محطة سنوية تعقدها قيادة الحركة، ويسمى لقاء المكتب التنفيذي المطول، يستغرق عادة نهاية أسبوع كاملة من الجمعة إلى الأحد.

وقال رمّال في تصريح لموقع “الإصلاح” إن هذه المحطة مهمة ومفيدة وفيها استشراف المستقبل، مضيفا أن محطة هذه السنة  فيها قضايا أساسية تهم الإعدادات الجارية للجمع العام الوطني السابع ومواكبتها والوقوف على ما وصلت إليه اللجنة المركزية لإعداد مشروع المخطط الاستراتيجي للحركة، بعدما تم خلال هذه الأربع سنوات الانتهاء من العمل بالمخطط السابق. 

من جهته، قال  الكاتب العام للحركة خالد الحرشي، إن اللقاء المطول للمكتب التنفيذي، سنة دأبت عليها قيادة الحركة منذ سنوات وتختتم به الموسم بحضور جميع أعضاء المكتب.

 

وأضاف الحرشي في تصريح لموقع “الإصلاح”أن محطة هذه السنة، خصصت لاستكمال الاستعدادات للجمع العام الوطني السابع الذي سينعقد خريف هذه السنة وبالضبط في شهر أكتوبر المقبل، مشيرا إلى أن النقاشات تمضي بشكل جيد.

يذكر أن اللقاء السنوي المطول للمكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح سينهي أشغاله مساء يوم غد الأحد. ويشار كذلك إلى أن  اللقاء المذكورينعقد في نهاية كل موسم دعوي، ويناقش في العادة عددا من القضايا التنظيمية والمستجدات الوطنية والدولية.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى