أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

قوات الاحتلال تشرع في هدم 70 شقة سكنية بحي وادي الحمص جنوب القدس

بدأت قوات الاحتلال الصهيونية صباح اليوم الاثنين 22 يوليوز 2019، هدم أبنية في حي وادي الحمص في بلدة صور باهر جنوب القدس المحتلة، ووضعت هذه القوات مواد متفجرة داخل عدة بنايات لهدمها.

وكانت سلطات الاحتلال قد أصدرت أوامر بهدم المباني، بذريعة وجودها في منطقة أمنية بالقرب من الجدار “الإسرائيلي” الذي يعزل القدس عن الضفة الغربية المحتلة، حيث أرسلت إشعارات للسكان الشهر الماضي يمهلهم ثلاثين يوما قبل تنفيذ قرارات الهدم.

ويتهم الفلسطينيون “إسرائيل” باستخدام الأمن ذريعة لإجبارهم على ترك المنطقة باعتبار ذلك جزءا من المساعي المستمرة لصالح التوسع الاستيطاني وفتح الطرق التي تربط بين المستوطنات.

ووفقا لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوشا”، فإن القرار الإسرائيلي يشمل عشرة مبان بواقع سبعين شقة سكنية، بعضها قيد الإنشاء، وأشار إلى أن القرار يتسبب بتشريد 17 شخصا ويؤثر بحياة 350 آخرين.

من جهتها، أدانت الفصائل الفلسطينية إجراءات سلطات الاحتلال، واعتبرتها جريمة حرب وتطهيرا عرقيا، تستهدف تشريد المواطنين الأصليين أصحاب الأرض.

يذكر أن حي وادي الحمص يقع على مشارف قرية صور باهر في جنوب شرق القدس، على عكس بقية القرية، خارج الحدود البلدية للضفة الغربية.

س.ز / الإصلاح

الوسوم

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق