في حكم تاريخي يحمي الحق في الحياة.. المحكمة الأمريكية تلغي “حرية الإجهاض”

في قرار تاريخي يرمي لحماية الحق في الحياة، ألغت المحكمة العليا الأمريكية، الجمعة، حرية إجهاض المرأة في الولايات المتحدة.

وأنهت المحكمة الأمريكية بقرارها الحق الذي كان يعرف باسم “رو ضد واد” الصادر عام 1973 الذي كرّس حرية المرأة في الإجهاض.

وفي حكم صدر بتأييد ستة مقابل رفض ثلاثة أعضاء، أيدت المحكمة بأغلبيتها المحافظة قانونا صدر في ولاية مسيسيبي ودعمه الجمهوريون وتم بموجبه حظر الإجهاض بعد 15 أسبوعا من الحمل.

وجاء في حيثيات الحكم الصادر الجمعة أن “الحكم الصادر عام 1973 في قضية (رو ضد وايد) وسمح بالإجهاض قبل أن يتمكن الجنين من الحياة خارج الرحم، بين 24 و28 أسبوعا من الحمل، كان خاطئا لأن الدستور الأمريكي لا يأتي بالتحديد على ذكر حقوق الإجهاض”.

و كانت مسودة للحكم كتبها القاضي صامويل أليتو وأشارت إلى أن المحكمة ستبطل على الأرجح حكم قضية رو ضد وايد قد تسربت في مايو، وجاء نص الحكم اليوم، الذي كتبه أليتو، مطابقا لحد كبير للتسريب.

وقالت المحكمة، في بيان، إنه بإمكان كل ولاية أن “تسمح بالإجراء أو أن تقيده كما كان سائدا قبل السبعينيات”، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتيد برس”. وأضافت أن تنظيم الإجهاض “سيترك إلى الناس وممثليهم المنتخبين”.

وكتب أليتو في الحكم “لا يشير الدستور للإجهاض وليس هناك حماية ضمنية لمثل هذا الحق في أي من بنود الدستور”. واعترف الحكم الصادر في قضية رو ضد وايد بأن حق الخصوصية الشخصية في الدستور الأمريكي يحمي قدرة المرأة على إنهاء حملها.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى