في تعزية التوحيد والإصلاح: بوفاة المزكلدي، الحركة فقدت أحد المربين المخلصين منذ منتصف السبعينات

بعث الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، برقية تعزية إلى أسرة الأخ أحمد المزكلدي رحمه الله، يوم الثلاثاء 12 محرم 1442 هـ الموافق 01شنتبر 2020 م.

وتقدم الأستاذ عبد الرحيم شيخي في برقية التعزية أصالة عن نفسه ونيابة عن قيادة حركة التوحيد والإصلاح وكافة أعضائها، بأحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة إلى أسرة الفقيد.

واعتبر رئيس الحركة أنه بوفاة الأخ الفاضل أحمد المزكلدي، تكون حركة التوحيد والإصلاح قد فقدت أحد أبنائها البررة وأحد الدعاة العاملين والمربين المخلصين بمدينة طنجة منذ منتصف السبعينات من القرن الماضي، فإننا نسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد العزيز برحمته الواسعة، ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهمكم وسائر أفراد أسرتكم الصبر والسلوان، إنه على كل شيء قدير وبالإجابة جدير، ولنا جميعا عزاءٌ في قول الله تعالى:  “وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ).

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى