أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

في بيانها الأول، القيادة الوطنية الموحدة في فلسطين تدعو ليوم غضب غدا الثلاثاء

أعلنت القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية – إحدى مخرجات لقاء أمناء الفصائل الفلسطينية الأسبوع الماضي-، عن اعتبار يوم الثلاثاء 15 شتنبر 2020، يوم رفض شعبي في الوطن ترفع فيه راية فلسطين في كل القرى والمدن والمخيمات في الوطن والشتات استنكارا ورفضا لاتفاقية التطبيع مع البحرين والامارات، ولما يسمى ب”صفقة القرن” الأمريكية.

وخلال لقاء جمعهما على شاشة تلفزيون فلسطين مساء الأحد 14 شتنبر 2020، دعا الشيخ صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، واللواء جبريل الرجوب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، إلى أوسع مشاركة في يوم الغضب الشعبي الثلاثاء القادم؛ استجابة لبيان القيادة الموحدة للمقاومة الشعبية.

وأشارت اللجنة في بيانها الأول عن انطلاق مسيرة كفاحية شعبية شاملة تبدأ ولن تنتهي إلا بإنجاز الاستقلال الوطني لدولة فلسطين عاصمتها القدس، داعيةً الشعب الفلسطيني والشعوب العربية وأحرار العالم للاصطفاف مع فلسطين في مواجهة عدوها الجاثم على أراضيها ومساندة لنضالها المشروع ضد الاحتلال وصفقة القرن والتطبيع العربي ولإسقاط اتفاقات العار والخيانة التي أبرمها حكام الإمارات والبحرين.

كما دعت كافة الفلسطينيين في المخيمات في الداخل والخارج لإحياء ذكرى شهداء صبرا وشاتيلا يوم الخميس 17/9/2020، واعتبار يوم الجمعة 18/9/2020 يوم حداد ترفع فيه الأعلام السوداء شجبا لاتفاق “أمريكا- إسرائيل- الامارات- البحرين” في كل الساحات والمباني والبيوت، ويرافق ذلك فعاليات تشمل كل نقاط التماس على أراضي المحافظات الشمالية.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق