أخبارأنشطة جهة القرويينالرئيسية-

في اجتماعها عن بعد، القرويين تتدارس دخولها الدعوي الجديد، وتصدر بلاغا في عدد من القضايا

عقدت جهة القرويين  اللقاء الأول العادي للجنتها الجهوية عن بعد، وذلك يوم الأحد 2 صفر 1442هـ الموافق ل 20شتنبر 2020، ويأتي هذا اللقاء في إطار افتتاح موسمها الدعوي لسنة 2020-2021، في ظل تداعيات جائحة كورونا.

وتدارس مسؤولو الأقاليم المشكلة لجهة القرويين وضعية العمل الدعوي، والسبل الكفيلة بتطويره في إطار الالتزام بالتدابير الاحترازية المعمول بها للوقاية من كورونا، حيث نوهت لجنة الجهة، بجهود هيئات الحركة بالجهة وعموم أعضائها في إنجاز أعمال البرنامج وانخراطهم في الجهود المبذولة لتجاوز آثار جائحة كورونا.

وفي عقب انتهاء أشغالها، أصدرت لجنة جهة القرويين بلاغا دعت فيه الأعضاء والمتعاطفين إلى الانخراط في أوراش الإصلاح المفتوحة في بلادنا مع باقي المساهمين بكل وعي ومسؤولية انطلاقا من مؤشرات البرنامج السنوي

كما دعا البلاغ، الذي توصل موقع الإصلاح بنسخة منه، إلى المزيد من التوعية والتحسيس والتخفيف من تداعيات وباء كورونا النفسية والاجتماعية والاقتصادية مع عدم التهاون في تطبيق التدابير الوقائية والاحترازية.

وبحكم شساعة جهة القرويين، وتعدد مدنها وقراها، طالب بلاغ لجنة جهة القرويين بالفتح التدريجي للمساجد المتواجدة في المناطق غير الموبوءة والحزم في غيرها من المناطق أو المساجد التي لا تتقيد بالضوابط المعمول بها لما للمسجد من دور في الاستتباب الأمني والروحي للمواطن.

وفي موضوع آخر، سجل بلاغ القرويين تجاوب القيادة الجهوية مع دعوة المكتب التنفيذي المركزي لرفع العلم الفلسطيني استنكارا لاتفاقية الخزي والعار التي وقعتها كل من الإمارات والبحرين مع الكيان الصهيوني، حيث أكدت الجهة على :

  • الاعتزاز بالصمود المغربي والتنويه بشجاعة ووضوح موقفه، ملكا وحكومة وشعبا، من عملية التطبيع مع الكيان الصهيوني وخيانة الشعب الفلسطيني المقاوم.
  • دعوة أعضاء الحركة بالجهة والمتعاطفين معها وعموم الشعب المغربي إلى التجاوب مع نداء رفع العلم العلمين الوطني والفلسطيني والانخراط في فعاليات الاستنكار لاتفاقيات الخزي والعار.
  • التأكيد على أهمية إجماع الشعب المغربي وكل قواه الحية الثابتة على موقف الدعم المتواصل للكفاح الفلسطيني والدعوة إلى الاستمرار في مناهضة المشروع الصهيوني المحتل.

الإصلاح 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق