فلسطين ترحب بقرار أممي يؤكد سيادتها على مواردها الطبيعية

رحبت فلسطين، اليوم الجمعة، بتصويت الأمم المتحدة، لصالح قرار يؤكد حقها في السيادة على مواردها الطبيعية.
وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في بيان صحفي، إنه “لا سيادة للاحتلال على أرض دولة فلسطين أو أي من مدنها”.
وأضاف الوزير الفلسطيني: “التصويت لصالح هذا القرار يؤكد على حق الشعب الفلسطيني وسيادته على موارده الطبيعية، بما فيها الأرض والمياه وموارد الطاقة”.
وطالب المالكي، (إسرائيل) بـ”الكف عن استغلال الموارد الطبيعية في الأرض الفلسطينية المحتلة”.
كما دعا المجتمع الدولي إلى “العمل على إلزام الاحتلال بتنفيذ القرارات الدولية وضمان حرية استفادة الشعب الفلسطيني من موارده الطبيعية”.
واعتمدت لجنة الأمم المتحدة المعنية بالمسائل الاقتصادية والمالية؛ اللجنة الثانية، أمس الخميس، مشروع القرار المعنون “السيادة الدائمة للشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، وللسكان العرب في الجولان السوري المحتل على مواردهم الطبيعية”.
وذكرت بيان لبعثة فلسطين بالأمم المتحدة، أن 157 دولة صوتت لصالح القرار، فيما عارضته 7 دول هي: الولايات المتحدة، و(إسرائيل)، وكندا، ونايرو، وميكرونيزيا، وجزر مارشال، وبالاو، وامتنعت 14 دولة عن التصويت.
ووفق البيان فإن القرار “ضمن حزمة من القرارات التي تعتمدها الأمم المتحدة لصالح الشعب الفلسطيني بشكل سنوي”.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى