فلاح يعثر على أرضية فسيفسائية من العهد البيزنطي بغزة

اكتشف المزارع الفلسطيني سليمان النباهين، أرضيات فسيفسائية تعود للعهد البيزنطي أثناء تأدية مهامه الزراعية في أرضه الواقعة بمخيم البريج للاجئين وسط قطاع غزة.

وقال سلمان النباهين إنه كان وابنه يحفران في الأرض عندما اكتشفا البقايا، واكتشفا لاحقاً عدة أجزاء أخرى تصور حيوانات وطيورا ملون، مشيرا إلى أنه علم أن الفسيفساء تنتمي إلى العصر البيزنطي بعد البحث على الإنترنت، مشددا على أنها “كنز ثمين وجزء من تاريخ فلسطين”.

ووصف الخبراء لوحة الفسيفساء، بأنها أحد أهم الكنوز الأثرية التي تم العثور عليها في غزة على الإطلاق. وقالت وزارة السياحة والآثار الفلسطينية إنه تم تكليف خبراء دوليين لاستكمال أعمال التنقيب في الموقع.

يذكر أن قطاع غزة كان طريقا تجاريا مزدحما عبر مئات السنوات للعديد من الحضارات وهي غنية بالآثار، وكانت الإمبراطورية البيزنطية هي النصف الشرقي من الإمبراطورية الرومانية واستمرت لأكثر من ألف عام بدءاً من عام 330 ميلادية.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى