فاجعة.. انهيار سور بزاكورة يودي بحياة ثلاثة أطفال

خلفت فاجعة انهيار سور فوق رؤوس أطفال بدوار أيت رحو بقصبة اليمني بجماعة فزواطة بإقليم زاكورة، قبل أسبوعين، وفاة 3 قتلى أطفال.

ولفظ طفل ثالث أنفاسه الأخيرة بالمستشفى الإقليمي سيدي حساين بناصر بورزازات، أمس الإثنين، نتيجة مضاعفات إصابته الخطيرة  بعدما لقيت طفلة أخرى حتفها بالمستشفى ذاته، قبل أيام، وتوفي الطفل الأول في عين المكان. وما يزال طفل رابع يرقد بجناح العناية المركزة بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش.

وتعود فصول الفاجعة إلى تواجد الضحايا قرب السور الضحايا بصدد الاستراحة قبل أن يفاجؤوا بسقوطه فوق رؤوسهم، ما أسفر عن وفاة تلميذ في الحين، في حين أصيب ثلاثة آخرون بجروح خطيرة، الأمر الذي استدعى نقلهم عبر سيارة إسعاف نحو المستشفى الإقليمي بزاكورة، قبل أن يفارق اثنان منهم الحياة بعد ذلك.

وحلت لجنة مشتركة حسب مصادر إلإعلامية تمثل السلطات المحلية والأمنية وعناصر الوقاية المدنية بعين المكان، حيث تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات، في الوقت الذي ما تزال فيه الأبحاث جارية من أجل الكشف عن ظروف وملابسات هذا الحادث الأليم.

مواقع إعلامية

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى