غزة.. فصائل فلسطينية تحذر الاحتلال من ارتكاب “حماقة” في الأقصى

حذرت الفصائل الفلسطينية، يوم الخميس الماضي، كيان الاحتلال من اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى عبر “مسيرة الأعلام”، والتي من المقرر أن تنطلق الأحد من القدس الغربية وتمر بالقدس الشرقية المحتلة.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد عقب اجتماع للفصائل الفلسطينية، دعت له “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” لبحث تداعيات تنظيم ما يُسمى “مسيرة الأعلام” في مدينة القدس.
وقالت زكريا معمر، القيادي في حركة “حماس”، في كلمة بالإنابة عن الفصائل: “تنحذر العدو الصهيوني من ارتكاب أي حماقة بالسماح باقتحام المسجد الأقصى عبر تنظيم مسيرة الأعلام الإرهابية”.
وأضاف: “هذا المُخطط سيكون بمثابة برميل بارود سينفجر ويُشعل المنطقة بأكملها”. ولفت معمر إلى أنه في ضوء التطورات المتسارعة والتهديدات باقتحام المسجد الأقصى وتدنيسه وتنظيم مسيرة الأعلام، تعلن الفصائل الفلسطينية حالة “الاستنفار العام”.
ودعا الفلسطينيين إلى الاستعداد للدفاع عن الأرض والمقدسات، ومواجهة “الهجمة الصهيونية” الجديدة على المقدسات، والخروج إلى الشوارع رافعين العلم الفلسطيني و”الاشتباك المفتوح مع العدو في نقاط التماس”.وطالب معمر الجهات الدولية والعربية “بالتدخل العاجل للجم سلوك الاحتلال الإجرامي”.
 وينظم صهاينة يمينيون سنويا “مسيرة الأعلام” بالقدس في 29 مايو، لإحياء ذكرى ضمّ كيان الاحتلال للجزء الشرقي من المدينة بعد احتلاله في حرب يونيو 1967. وتحملُ المسيرة هذا الاسم، نظرا للعدد الكبير من أعلام الكيان الصهيوني التي يحملها المشاركون فيها.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى