أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمةمنسق مجلس الشورى

عليلو: 5 رسائل من مسيرة الرباط الشعبية الرافضة لـ”صفقة العار”

أكد الأستاذ محمد عليلو؛ منسق مجلس شورى حركة التوحيد والإصلاح، أن الشعب المغربي خرج مسيرة الرباط بكل أطيافه وبانتماءاته وبنسائه ورجاله وأطفاله وشيوخه للتنديد بـ”صفقة العار” التي أطلقها الرئيس الأمريكي ترامب والتي يريد من خلالها تصفية القضية الفلسطينية والتنازل عن ثوابت الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية وهي ثوابت تؤكد على ضرورة تحرير أرض فلسطين وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأشار منسق مجلس شورى الحركة أن الشعب المغربي خلال الشعارات التي رفعها في المسيرة يؤكد على رسائل واضحة أولا هو ضرورة إسقاط صفقة القرن صفقة العار هذه والتنديد بها، ثانيا التنديد بتواطئ بعض الدول العربية وبتواطئ النظام الرسمي العربي مع الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني، ثالثا التنديد بكل أشكال التطبيع التي تنهجها الدول العربية اليوم مع الكيان الإسرائيلي والتي يتم بعضها في السر وبعضها في العلن، رابعا تأكيد الشعب المغربي على ارتباطه بفلسطين وأنه قضيته الوطنية والرسمية وأنه مستعد من اجل أن يضحي من أجلها بكل شيء، خامسا هو أن الشعب المغربي يؤكد أنه لا تفريط في فلسطين كما أنه لا تفريط في الصحراء المغربية.

وجدد عليلو التأكيد على أن خروج الشعب المغربي وإرساله هذه الرسائل يؤكد فيها على ضرورة تمسك الدولة المغربية والحكومة المغربية بالثوابت في موقفها من قضية فلسطين هو رفض الاعتراف بـ”إسرائيل” ورفض التطبيع ورفض هذه الصفقة صفقة العار

واحتشد الآلاف من المغاربة صباح اليوم الأحد 9 فبراير 2020، انطلاقا من ساحة باب الأحد بالرباط في مسيرة شعبية مناهضة لما سميت بـ”صفقة القرن” وضد التطبيع مع الكيان الصهيوني ومدعمة للقضية الفلسطينية والمقاومة.

وتقدم المسيرة قيادات مجموعة من الهيئات المدنية والسياسية والحقوقية والنقابية الداعية إلى المسيرة من أبرزهم الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، ونائبه الدكتور أوس رمّال، والأستاذ محمد عليلو؛ منسق مجلس شورى الحركة وعدد من قيادات المكتب التنفيذي للحركة، بالإضافة إلى المناضل رشيد فلولي؛ منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة.

الإصلاح

الوسوم

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق