عدد المسنين بالمغرب يرتفع لـ4,5 مليون نسمة ويتوقع أن يصل لـ 10 ملايين في أفق 2050

كشفت المندوبية السامية للتخطيط أمس الجمعة 30 شتنبر 2022، أن عدد الأشخاص المسنين عرف تزايدا في المغرب، مع تفوق عدد النساء على الرجال.

وأضافت  المندوبية في مذكرة إخبارية لها، تتزامن مع اليوم العالمي للأشخاص المسنين، أنه خلال الفترة الممتدة بين 1970 و2022، ارتفع عدد الأشخاص المسنين بالمغرب من مليون نسمة إلى 4,5 مليون، أي بنسبة زيادة سنوية تقدر بـ2,8% والتي تفوق نسبة زيادة إجمالي عدد سكان المغرب، والبالغة 1,7%.

وسيصل هذا العدد إلى 10 ملايين شخص، في أفق 2050، حسب الإسقاطات الديمغرافية المنجزة من طرف المندوبية، أي بنسبة زيادة سنوية تقدر بـ2,9% (مقابل نسبة 0,6% لمجموع سكان المغرب). مضيفة أن الوزن الديموغرافي للأشخاص المسنين سيصل إلى 23,2% مقابل 12,2% حاليا.

ويمثل عدد النساء المسنات 2,3 مليون نسمة، في سنة 2022، أي أكثر من الرجال بـ100 ألف نسمة، وسيصل هذا العدد إلى 5,4 مليون في أفق 2050، أي بـ770 ألفا أكثر من الرجال، ويرجع ذلك، وفق المندوبية، إلى أن أمل الحياة عند الولادة لدى النساء أكبر من الرجال حيث يقدر بـ78,6 سنة (مقابل 75,2 سنة لدى الرجال)، كما أن أمل الحياة بعد 60 سنة يقدر بـ 22,3 سنة لدى النساء مقابل 20 سنة لدى الرجال.

ويحتفل العالم في فاتح أكتوبر من كل سنة باليوم العالمي للمسنين، واختارت منظمة الأمم المتحدة هذا العام موضوع “مرونة المسنات ومساهماتهن”، وهو مناسبة للتذكير بالدور المهم الذي تضطلع به المسنات في اجتياز التحديات العالمية والمساهمة في حلولها بمرونة وثبات.

موقع الإصلاح

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى