المغرب يحتل المرتبة الأولى عالميا في تصنيف الدول الأكثر جاذبية في الطاقة المتجددة

احتل المغرب المرتبة الأولى عالميا ضمن الدول الأكثر جاذبية في قطاع الطاقة المتجددة. وذلك وفقا لأحدث ترتيب للتقرير نصف السنوي لمؤشر RECAI (مؤشر جاذبية الدولة للطاقة المتجددة).

ويحدد هذا المؤشر رصيد الجاذبية في قطاع الطاقة المتجددة في جميع أنحاء العالم للدول التي حققت أداء أعلى من التوقعات بالنسبة لحجمها الاقتصادي. حيث تضمن هذا الإصدار الجديد من RECAI لأول مرة تصنيفا موحدا مع الناتج المحلي الإجمالي (GDP).

وحسب التصنيف الجديد RECAI أصبح المغرب البلد المصنف الأول عالميا في مؤشر جاذبية قطاع الطاقة المتجددة للدول. حيث أشار التقرير إلى أن المملكة استطاعت احتلال هذه المرتبة بسبب خصائصها الجغرافية والمرونة في نظام إنتاج الكهرباء.

وتعد الطاقات المتجددة مكونا رئيسيا في استراتيجية الطاقة المغربية، والتي تعتمد على المكامن الكبيرة لهذه الطاقات المتوفرة ببلادنا. مما سيتيح استغلالها تغطية جزء كبير من احتياجاتنا المتزايدة من الطاقة الكهربائية. وتهدف هذه الاستراتيجية إلى زيادة حصة الطاقات المتجددة في المزيج الكهربائي إلى أكثر من 52 ٪ في أفق سنة 2030.

ويوجد ببلادنا اليوم حوالي 111 مشروعا من الطاقات المتجددة في طور الاستغلال أو التطوير. حيث تم إنجاز قدرة كهربائية إجمالية من مصادر الطاقات المتجددة تناهز 3950 ميغاواط. لتمثل حوالي 37% من القدرة الكهربائية المنجزة (1430 من الطاقة الريحية و750 من الطاقة الشمسية و1770 من الطاقة الكهرومائية). كما بلغت مساهمة الطاقات المتجددة حوالي 20% في تلبية الطلب على الطاقة الكهربائية. وتم تسجيل تراجع نسبة التبعية الطاقية من 97,5 % سنة 2009 إلى 90,5 % حاليا.

مواقع إعلامية

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى