إطلاق المشروع التجريبي حول محاربة التحرش السيبراني والتنمر في الوسط المدرسي بطنجة

انطلقت بطنجة بداية الأسبوع الورشات التدريبية لتكوين مختصين في التعامل مع وضعيات التحرش السيبراني والتنمر في الوسط المدرسي بالمديرية الإقليمية طنجة أصيلة.

وتعد هذه الورشات – التي تنظمها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بشراكة مع وكالة التنمية الرقمية ومركز ReSIS، وبدعم من Orange Maro- تتمة للتجربة الأولى التي استهدفت ثلاث مؤسسات للتعليم الثانوي التأهيلي وثلاث مؤسسات للتعليم الثانوي الإعدادي بأكاديمية الرباط سلا القنيطرة، خلال الموسم الدراسي المنصرم.

ويستهدف هذا المشروع 61 مؤسسة للتعليم الثانوي الإعدادي بالمديرية الإقليمية طنجة أصيلة في أفق تعميمه على 250 مؤسسة للتعليم الثانوي الإعدادي بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة، ثم باقي الأكاديميات الجهوية.

وسيستفيد الأساتذة المعنيون بهذا التكوين من 3 أيام تكوينية تحت إشراف خبراء من مركز الموارد والدراسات المنهجية لمكافحة التنمر، وممثلين عن كل من وكالة التنمية الرقمية والمديرية العامة للأمن الوطني والدرك الملكي.

وسيتلقى المعنيون أسس نظرية وتعليمات وتوجيهات عملية للتعامل مع حالات التنمر في الوسط المدرسي وفق طريقة الاهتمام المشترك، بالإضافة إلى طرق الحماية والتعامل مع حالات التحرش السيبراني، كما سيتم تتبع تنفيذ المشروع وتقييم أثره داخل المؤسسات بصفة فعلية خلال الموسم الدراسي الحالي 2022/2023.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى