طرد 4160 موظفا “شبحا” من الوظيفة العمومية منذ 2014

كشفت الوزارة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة عن طرد 4160 موظفا شبحا من الوظيفة العمومية ما بين 2014 و2020، وذلك تطبيقا لمنشور رئيس الحكومة المتعلق بالتغيب غير المشروع عن العمل، الصادر بتاريخ 15 نونبر 2012.

وأكدت وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور في عرضها أمام لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب، يوم الثلاثاء 8 نونبر 2022، أن من ضمن حصيلة إصلاح الإدارة إعداد التقرير السنوي المتعلق بالتغيب غير المشروع عن العمل برسم سنة 2021.

وكشف العرض المقدم في إطار مناقشة مشروع ميزانية الوزارة، أن من ضمن خطوات برنامج عمل إصلاح الإدارة برسم سنة 2023 إعداد التقرير السنوي حول التغيب غير المشروع عن العمل برسم سنة 2022، وإعداد تقرير حول حصيلة الحق في الحصول على المعلومات على مستوى القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية. 

وأوضحت الوزيرة ، أن نسبة الموظفين الأشباح لا تمثل من مجموع الموظفين، إلا نحو 0.06 في المائة، متعهدة بتحيين قاعدة المعطيات الخاصة بأعداد موظفي الإدارات العمومي، وإعداد مشاريع النصوص التشريعية والتنظيمية المتعلقة بالتصريح بالممتلكات، ومكافحة تنازع المصالح، ومدونة أخلاقيات الموظف.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى