أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيأنشطة جهة الجنوبالرئيسية-رئيس الحركة

شيخي يؤطر الملتقى السنوي الجهوي لمكاتب الأقاليم بجهة الجنوب

أطر عبد الرحيم شيخي الفقرة المحورية الملتقى السنوي الجهوي لمكاتب الأقاليم، والتي نظمها المكتب التنفيذي الجهوي بجهة الجنوب، عن بعد،  يومي السبت والأحد 17 – 18 أكتوبر 2020، استغرقت في أجواء تواصلية وتفاعلية زهاء ساعتين، حول مستجدات الحركة، وأهم انشغالاتها الوطنية، وبعض إكراهات العمل في ظل الطوارئ. فكانت فرصة مهمة: تواصلا وتكوينا وتربية وتحفيزا.

وعرف اليوم الأول من الملتقى أيضا كلمة تربوية للأستاذة نجاة المهاجري مستوحاة من قصة مؤمن آل ياسر، ومادة تكوينية للداعية مصطفى قرطاح في موضوع: قواعد الوسائل واستثمارها في الدعوة إلى الله تعالى، وكانت مادة غنية ومفيدة لبت جانبا مهما من حاجيات المشاركين في نطاق الفعل الدعوي.

أما اليوم الثاني، فكان الموعد في البداية مع الكلمة التوجيهية لنائب الرئيس الدكتور أوس رمال، التي ضمنها رسائل تربوية تحفيزية رفعت من همم المشاركين، واستنهضت دافعية نفوسهم للعمل.

بعد ذلك قدم مسؤول الشباب ملخص تقرير أداء الجهة للسنة الماضية حول العمل الشبابي (انتعاش) الذي شكل حيزا كبيرا من البرنامج السنوي للجهة.

ثم عرض مشروع البرنامج السنوي الجديد، الذي روعيت فيه ظروف الحالة الويائية، وما تفرضه من تدابير احترازية تحول دون اللقاءات الحضورية.

وتوزع المشاركون بعدها على غرف/ورشات، لمدارسة سبل تنزيل البرنامج عمليا في مجالات : التربية والدعوة والشباب، حيث كان العنوان والمطلوب :(نحو تدبير أنسب وفاعل لعملنا في ظروف الطوارئ) لتعرض مخرجات تلك الورشات بعدها، ويختم الملتقى.

للإشارة، نظم الملتقى عن بعد، ومن أعضاء المكاتب من شاركوا حضوريا في مقرات، كأعضاء من مكتب الجهة ، ومن مكتب إقليم إنزكان أيت ملول، ومكتب إقليم باب الصحراء…

ويعد هذا الملتقى محطة سنوية راتبة تلتقي فيها القيادات الجهوية والإقليمية للتواصل والتكوين وتمتين عرى الأخوة الإيمانية ، ولتعبئة الهمم والنفوس للمضي في سبيل الدعوة إلى الله. وهو فرصة أيضا لتقييم أداء برنامج السنة المودعة، وإعداد برنامج السنة الجديدة.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى