شيخي: الأفق الإصلاحي لوظائف حركة التوحيد والإصلاح لاينبغي أن يكون مرتهنا لإكراهات الواقع

قال الأستاذ عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح إن الأفق الإصلاحي لوظائف ورسالية حركة التوحيد والإصلاح لاينبغي أن يكون مرتهنا لإكراهات الواقع، سيما وأن مدار مشروع التوحيد والإصلاح  يرتكز على مبادئ وخصائص، من أبرزها مبدأ “الإسلام هو الهدى”، و”السننية”، و”إقامة الدين”، وهي مبادئ قادرة على تأمين وظيفة الحركة في المجتمع، وتطويرها وتجددها.

وأضاف شيخي، في عرض  بعنوان: آفاق العمل الإصلاحي في ظل الوضعية الراهنة، قدمه، قبل قليل، (اليوم الأحد 14مارس2021)، بالملتقى السنوي لفائدة مسؤولي الحركة بالأقاليم ونائباتهم، أن آفاق عمل الحركة في ظل المتغيرات الراهنة، تقتضي تركيز الاهتمام على تجويد العرض الدعوي والتربوي والشبابي والفكري والعلمي، إلى جانب الاهتمام بقضايا مجتمعية، من أبرزها مواجهة الاختراق التطبيعي للمنظومة التعليمية، ودعم القضية الوطنية، والقضية الفلسطينية، وهي مجالات، يجب أن لا تكون مرتهنة لإكراهات الواقع، بخلاف مجالات أخرى.

كما جدد شيخي الحديث عن خيار المشاركة الايجابية، وهو أحد الخصائص المنهجية لعمل الحركة، حيث اعتبره، وفق ترجيحات معطيات الواقع، أفضل من خيار الحياد ومن خيار المفاصلة والمقاطعة، كما ينادي بذلك بعض الأفراد وبعض الهيئات. فالمشاركة في الخير مهمة، يقول شيخي،  مهما كان هامش الخير فيها ضعيفا، أو مساره عسيرا، أو بعيد المرمى، وهذا فيه تقدير وترجيح بين المصالح والمفاسد، لاعتبار أن آفاق العمل الإصلاحي هي بالضرورة واسعة وممتدة في الزمان والمكان.

ومن داخل خيار المشاركة الايجابية، وآفاق العمل الإصلاحي، أكد  رئيس حركة التوحيد والإصلاح على أهمية الحضور في القضايا التي تعتبر من صلب اهتمامات الحركة، وبدأت تتسع وتتمد في مجتمعنا، من قبيل مواجهة الاختراق التطبيعي للمنظومة التعليمية، ومواجهة أطروحات الانفصال؛ وما يقتضيه ذلك من الجاهزية التامة  في الدفاع عن قضيتنا الوطنية الصحراء المغربية، وتعزيز إشعاع المملكة المغربية.

يذكر أن حركة التوحيد والإصلاح عقدت الملتقى السنوي لفائدة مسؤولي الأقاليم ونائباتهم، وذلك يومي السبت والأحد 13و14 مارس 2021، عبر تقنية عن بعد.

ويشكل هذا الملتقى فرصة تواصلية بين أعضاء المكتب التنفيذي للحركة، وباقي مسؤولي الحركة على المستوى الإقليمي والجهوي، إضافة إلى حضور عدد من ممثلي التخصصات. قصد تدارس الوضعية الراهنة للعمل الحركي، ومناقشة مختلف التحديات المطروحة على مستوى العمل التربوي والدعوي.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى