شركة ألعاب عالمية تنتهك خصوصية الأطفال والمراهقين

انتهكت شركة إيبك جيمز Epic Games، مطورة لعبة فورت نايت Fortnite و Fall Guys خصوصية الأطفال، وتم تغريمها بمبلغ  520 مليون دولار لتسوية اتهامات بجمعها معلومات شخصية للأطفال بشكل غير قانوني، وخداع المستهلكين لإجراء عمليات مشتريات غير مقصودة.

وتنقسم الغرامة التي ستدفعها إيبك جيمز إلي تسويتين؛ الأولي 275 مليون دولار لإنتهاك قانون خصوصية الأطفال، والثانية غرامة بـ 245 مليون دولار لاسترداد أموال ملايين المستهلكين الذين خدعتهم الشركة بما يسمى بـ “الأنماط المظلمة” لإجراء عمليات شراء لم ينووا القيام بها، حسبما أفادت لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية (FTC).

واستخدمت إيبك إعدادات افتراضية تنتهك الخصوصية وواجهات خادعة لمستخدمي فورت نايت، بما في ذلك المراهقون والأطفال، وفقا لبيان رئيسة لجنة التجارة الفيدرالية، لينا خان.

وتؤكد شركة إيبك جيمز، أنها قد أنشأت ميزات لحماية الأطفال مثل سهولة الوصول إلى أدوات الرقابة الأبوية ومتطلبات PIN للسماح للآباء بالموافقة على عمليات الشراء والحد الأقصى للإنفاق اليومي للأطفال أقل من 13 عاما وهي ماتعرف بميزة Cabined Accounts.

وأعرب موظفو الشركة عن قلقهم بشأن الإعدادات الافتراضية للأطفال، حيث يكون خيار الدردشة الصوتية مفعل في اللعبة، وأكدت اللجنة على ضرورة أن يتم غلقه في الإعدادات الافتراضية، ولا يفعل من دون موافقة اللاعبين.

وألغت الشركة بالفعل آليات الدفع مقابل الفوز والدفع مقابل التقدم عندما يتنافس لاعبان ضد بعضهما، وألغت صناديق نهب العناصر العشوائية في عام 2019، حيث كانت تضعها في ضع خيارا صريحا بنعم/ لا لحفظ معلومات الدفع، وفقا لبيان الشركة.

وأثلجت التسوية صدور المدافعين عن خصوصية الأطفال، وقال جيف تشيستر من مركز الديمقراطية الرقمية إن “من المنتظر أن تحظى حقوق خصوصية الأطفال باحترام أكبر من خلال هذا الإنفاذ للقانون الاتحادي لخصوصية بيانات الأطفال”.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى