روسيا تحظر الدعاية للشذوذ الجنسي بشكل رسمي

وافق مجلس الاتحاد الروسي على مجموعة من القوانين التي تحظر الدعاية للشواذ جنسيا ومزدوجي الميل الجنسي، ومغايري الهوية الجنسانية وإعادة تحديد النوع.

وحسب موقع قناة “روسيا اليوم” فقد سبق للمجلس أن صوت لصالح مجموعة من القوانين تحظر الدعاية للشذوذ الجنسي ومزدوجي الميل الجنسي، ومغايري الهوية الجنسانية والدعاية للاعتداء الجنسي على الأطفال.

ونقل المصدر ذاته عن وكالة “إنترفاكس” الروسية، أن المجلس صوت كذلك على حظر عرض معلومات وبيانات حول الشواذ مما قد يشجع على تغيير الجنس بين المراهقين، موضحا أن  هذه القوانين سوف تطالشبكة الإنترنت ووسائل الإعلام والكتب والوسائط السمعية والبصرية والسينما والإعلانات.

وأكد المصدر نفسه، أن التغييرات تتعلق بخمسة قوانين هي قانون المعلومات وتكنولوجيا وحماية المعلومات، وقانون وسائل الإعلام، وقانون حماية الأطفال من المعلومات الضارة بصحتهم ونموهم، وقانون الإعلان، وقانون دعم الدولة للتصوير السينمائي في روسيا.

وتتضمن القوانين الجديدة حزمة من العقوبات الإدارية التي سيتم فرضها على الدعاية للشواذ جنسيا، وأخرى للاعتداء الجنسي على الأطفال، إضافة إلى عقوبات على إظهار أي معلومات أو بيانات تشجع على تغيير الجنس بين المراهقين.

وتم إدراج المسؤولية الجنائية على أي معلومات أو بيانات أو إجراءات عامة تهدف إلى خلق جاذبية لتغيير الجنس، أو فرض معلومات حول تغيير الجنس في التغييرات الجديدة.

يذكر أن البرلمان الروسي أقر القراءة الثالثة والأخيرة لقانون يوسع الحظر المفروض حاليا على الدعاية للشذوذ الجنسي وسط الأطفال ليشمل جميع الفئات العمرية.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى