رئيس جماعة عباد الرحمن السنغالية: “التوحيد والإصلاح” قدمت نماذج وخيارات ألهمت العالم الإسلامي

اعتبر الشيخ عبد الله لام رئيس جماعة عباد الرحمن بالسنغال شعار الجمع العام الوطني السابع لحركة التوحيد والإصلاح “بالاستقامة والتجديد تستمر رسالة الإصلاح” يختزل تاريخ الرسالات والنبوات استقامة على طريق الحق والتجديد إلى غاية الكمال.

وقال الشيخ لام خلال كلمة له بالجلسة الافتتاحية لجمع حركة مساء الجمعة 14 أكتوبر 2022 “بدون الاستقامة ينحاز الإصلاح عن مساره ويتقوقع الفكر وبدون التجديد يتعطل الإصلاح ويتكدس الناس في قوالب الماضي ويكون التقييد ديدن الحياة ويعجز البشر عن المواكبة والمسايرة”. 

وأضاف رئيس جماعة عباد الرحمن السنغالية، أنه كلما قوي حرص المجتمع والناس على ميراث الاستقامة ونفس التجديد خطوا لأنفسهم سبيل الإمامة والريادة والعكس صحيح كذلك، فبالإسلام تكسب القلوب والعقول وبالاستقامة تترسخ معاني الإسلام وبتجديدها تثمر وتزهر فالعلاقة بينها علاقة إمداد وعطاء واطراد.

وتابع الشيخ عبد الله في مداخلته بين جموع الحاضرين “إذا كان الإسلام غاية وضمانا من الهلاك والعذاب فحق على كل مسلم من رواد العمل الإسلامي وخصوصا بمن فيهم حركة التوحيد والإصلاح أن يبادروا لهذه المكرمة”.

وذهب رئيس جماعة عباد الرحمن إلى أن حركة التوحيد والإصلاح، قدمت نماذج وخيارات ألهمت العالم الإسلامي ولا تزال وكانت في طليعة المصلحين، وليس أدل على ذلك من بقائها إلى اليوم برؤيتها الكلية وتنظيمها المتزن فكرا وممارسة أطول مما كانت عليه شيوخا وأعضاء رجالا ونساء شيبا وشبابا

وأكد الشيخ عبد الله لام، أن موقع الحركة في الخارطة الإسلامية والإرث الحضاري ليهيئ لها الآليات ليظل رائد الإصلاح وحامي المصلحين ويظل فضاء الغرب الإسلامي على مر التاريخ فضاء تجدد وبعث وتغيير. 

يذكر أن حركة التوحيد والإصلاح تعقد الجمع العام الوطني السابع تحت شعار” بالاستقامة والتجديد تستمر رسالة الإصلاح” بتاريخ 17 و18 و19ربيع الأول 1444هـ الموافق لـ 14 و15 و16 أكتوبر 2022″. بمجمع مولاي رشيد للشباب والطفولة بمدينة بوزنيقة.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى