دول إفريقية تتأسف لغياب المغرب عن قمة “تيكاد” وتتفاجأ بحضور كيان وهمي

عبّرت مجموعة من الدول الإفريقية عن أسفها لغياب المغرب عن النسخة الثامنة من منتدى التعاون الياباني الإفريقي (تيكاد 8) التي افتتحت أمس السبت بالعاصمة تونس، عقب استقبال الرئيس التونسي لزعيم كيان البوليساريو الوهمي، ليؤكد بشكل صارخ توجها عدائيا تجاه المملكة المغربية ومصالحها العليا.

رئيس غينيا بيساو ينسحب

وانسحب أومارو سيسوكو إمبالو  رئيس غينيا بيساو والرئيس الحالي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيداو) من القمة الثامنة لـ”تيكاد” احتجاجا على مشاركة “البوليساريو” التي فرضتها تونس، وعدم وجود توافق في الآراء حول قضية تتعلق بالتمثيلية.

السنغال تتأسف لغياب المغرب

وأعرب الرئيس السنغالي ماكي سال- الذي يتولى رئاسة الاتحاد الإفريقي- عن أسفه لانعقاد منتدى التعاون الياباني الإفريقي  في غياب المغرب. وقال سال في افتتاح أشغال المؤتمر، إن “السنغال تأسف لانعقاد منتدى التعاون الياباني الإفريقي (تيكاد) في غياب المغرب، العضو البارز في الاتحاد الإفريقي، لعدم وجود توافق في الآراء حول قضية تتعلق بالتمثيلية”.

جزر القمر: المغرب إحدى ركائز إفريقيا

 أعربت جزر القمر عن أسفها لغياب المغرب عن القمة، ووصفته بانه إحدى ركائز إفريقيا. وقال رئيس جزر القمر، غزالي عثماني، في الجلسة الافتتاحية  “أود أن أعرب عن أسفنا لغياب المغرب، إحدى ركائز إفريقيا لأسباب تتعلق بالامتثال للقواعد التي تم وضعها من أجل تنظيم قمة تيكاد”.

وأعرب عثماني عن أمله في أن “لا يؤثر ذلك على انتظارات شعوبنا من هذه الشراكة الاستراتيجية بين إفريقيا واليابان”.

ليبيريا تدعو لتعليق أشغال المنتدى

 وفي السياق نفسه، أعربت ليبيريا عن أسفها لغياب المغرب عن النسخة الثامنة من منتدى التعاون الياباني الإفريقي (تيكاد 8)، داعية إلى تعليق أشغال هذه الدورة إلى حين تسوية المشاكل المرتبطة بالمساطر، وذلك بعد دعوة أحادية الجانب لكيان البوليساريو الانفصالي للمشاركة في هذا الحدث.

وقال وزير الشؤون الخارجية الليبيري، دي ماكسويل ساه كيمايا في افتتاح  المنتدى، “ليبيريا تعرب عن أسفها إزاء غياب المغرب عن تيكاد-8. وقد تفاجأنا للحضور المفروض لوفد ما يسمى بالبوليساريو في انتهاك لمساطر تيكاد”.

وفي هذا الصدد، دعا المسؤول الليبيري إلى احترام المساطر والقواعد الخاصة بتوجيه الدعوات المعمول بها في إطار هذه القمة، وأكد أهمية احترام المساطر والقواعد المتعلقة بتوجيه الدعوة إلى الأشخاص والوفود التي تم إرساؤها بشكل مشترك مع اليابان، داعيا إلى الامتثال لقرارات الاتحاد الإفريقي المرتبطة بشكل المشاركة في لقاءات الشراكة.

وكانت اليابان نفت توجيه لجبهة البوليساريو للمشاركة في الدورة الثامنة لمنتدى التعاون الياباني الإفريقي الذي يقام في تونس. وأوضحت مذكرة للجنة اليابانية المكلفة بالمنتدى، أن الدعوات الموجهة إلى البلدان التي ستشارك في المنتدى تحمل توقيعا مزدوجا لرئيس الوزراء الياباني والرئيس التونسي.

وجاء في المذكرة، أن اليابان لم توقع على أي دعوة موجهة إلى الكيان الوهمي،مؤكدة  أن الدعوات ذات التوقيع المذوج  وجهت إلى 50 بلدا إفريقيا ليس من ضمنها الكيان الانفصالي الوهمي.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى