دردشة رمضانية مع الأستاذ فوزي بهداوي

يسر موقع الإصلاح أن يقدم لزواره ومتصفحيه، من خلال هذه النافذة طيلة رمضان المبارك، دردشات رمضانية مع وجوه دعوية وقيادات تنظيمية في قضايا مختلفة، ونفتتح هذه النافذة مع الأستاذ فوزي بهداوي عضو مجلس شورى حركة التوحيد والإصلاح، وأحد قيادات العمل الإسلامي بمدينة أسفي حاضرة المحيط. 

وفيما يلي نص هذه الدردشة: 

الأستاذ فوزي، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ورمضان مبارك سعيد، وشكرا لكم على قبول دعوة موقع الإصلاح، وهذه بعض الأسئلة  يمكن أن نوجهها إليكم: 

1ـ ما هي  أبرز رسالة لرمضان في ظل استمرار تداعيات جائجة كورونا؟ 

 لقد حل بنا رمضان السنة الماضية وكنا نعيش حالة الحجر الصحي الكامل، حيث حرمنا جميع الصلوات في المسجد كما حرمنا شهود صلاة الجمعة، وهذه السنة يحل بنا هذا الشهر الفضيل وقد وقع بعض التخفيف في حالة الطوارئ الصحية ولعل الرسالة التي يمكن التقاطها هي المزيد من التضرع واللجوء إلى الله تعالى حتى نعود للوضع الطبيعي ويرفع عنا هذا الوباء ونحن مقبلون عليه سبحانه وقد اخذنا العبرة من هذا الابتلاء.

2ـ كيف تستفيد الأسرة من الفرص الموجودة في رمضان؟ 

لعل أعظم خدمة يقدمها رمضان للأسرة هو إعادة الدفء للعلاقات الأسرية الذي يتحقق وجوبا حول مائدة الإفطار، حيث يجتمع كل افراد الأسرة في نفس الموعد بخلاف الأيام العادية حيث تكون الوجبات متفرقة بسبب ظروف أفراد العائلة ( الدراسة ـ العمل ـ اختلاف التوقيت ـ …) أما خلال هذا الشهر الفضيل فيكون الاجتماع جامعا وتتخلله المذاكرة والحديث بين أفراد الأسرة شريطة عدم تدخل بعض ” السراق ” كالتلفاز أو الهواتف المحمولة الذين يسرقون منا هذه الأجواء الممتعة و يحرموننا من هذا الاجتماع الدافئ الذي يتخلله الدعاء الصالح فتتقوى الروابط الأسرية.

3ـ هل من تأثير لرمضان  على مردودية العمل الوظيفي أو المهني؟

أعتقد أن شهر رمضان هو أعظم فرصة التي تكون فيها مردودية العمل الوظيفي أو المهني عالية جدا، حيث يكون الاهتمام منصبا على الأداء وبعيدا عن مشوشات الأكل والإحساس بالجوع، فينصب التركيز على العمل وخصوصا إذا تم استحضار النية في الأداء والأجر والثواب وأنت صائم حيث يكون الأجر مضاعفا. ويقال أن العرب قديما عندما كانوا يعدون خيولهم للحرب، كانو يقومون بتجويعها حتى تقوى على المبارزة.

4ـ أبرز اهتماماتكم في رمضان لهذه السنة؟

إن شهر رمضان هو شهر القرآن بامتياز، وبالتالي فأهم اهماماتي في هذا الشهر الفضيل هو الاشتغال بالقرآن تلاوة وفهما وتدبرا ومراجعة. 

كلمة ختامية: أشكر موقع الإصلاح على هذه الدردشة الرمضانية الخفيفة، وأبارك لعموم المغاربة هذا الشهر الفضيل،

موقع الإصلاح: شكرا لكم أستاذ فوزي على هذا الوقت التي خصصته لموقع الإصلاح، وتقبل الله صيامكم وقيامكم، وجزاكم الله خيرا.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى