حملة وطنية على مدى شهر كامل عرفانا بمجهودات كافة مهنيي الصحة

تطلق وزارة الصحة، بداية من اليوم الأربعاء وحتى 31 يوليوز المقبل، حملة وطنية تنويها وعرفانا بمجهودات كافة مهنيي الصحة، عبر العديد من المحتويات السمعية والبصرية التي ستبث على أمواج الإذاعة والتلفزة، وعلى الصفحات الرسمية للوزارة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتأتي الحملة، وفق بلاغ للوزارة، “اعتزازا بالجهود الجبارة والتّضحيات الجسام التي بذلتها ولاتزال تبذلها الأطر الصحية بكل فئاتها”، رغم الصعوبات والإكراهات التي تعتري المنظومة الوطنية للصحة، بغرض تحسين وتجويد الخدمات الصحية المقدمة للمواطنات والمواطنين وضمان استمراريتها.

كما تنظم هذه الحملة الوطنية “تقديرا للتواجد المشرف والبطولي” لهذه الأطر في الصفوف الأمامية لمحاربة الوباء خلال جائحة كورونا، وكذا انخراطها في الحملة الوطنية للتلقيح “بحس عال من المسؤولية وروح التضحية والالتزام بقيم المواطنة”، في ظرفية صعبة واستثنائية يطبعها الخوف والقلق وخطر العدوى.

كما تأتي هذه المبادرة، يتابع البلاغ، في إطار تثمين كفاءات الرأسمال البشري العامل بالقطاع الصحي “باستحضار أبرز محطات استنفاره وتعبئته ونجاحاته الكبيرة التي راكمها بكل حنكة ومهنية، والاعتراف بالدور المنوط به في سبيل إنجاح الورش الملكي المرتقب لإصلاح المنظومة الوطنية للصحة وتأهيلها بغرض التأسيس للنموذج الصحي الجديد ببلادنا”.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى