وفاة طالب ثان بسبب حريق اندلع بالحي الجامعي بوجدة

توفي طالب ثان اليوم الثلاثاء متأثرا بجروح خطيرة إثر  اندلاع نيران في أحد أجنحة الحي الجامعي بوجدة، وذكرت وسائل إعلامية محلية أن وفاة طالب ثان جاءت بعد ساعات من وفاة زميل له كان يخضع إلى جانبه للعلاج في مستشفى بالدار البيضاء.

وكانت مروحية تابعة للدرك الملكي نقلت الطالبين بعد زوال يوم الاثنين من المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة صوب مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء بتعليمات ملكية.

وأشارت مصادر من المستشفى الجامعي بوجدة لوسائل إعلام محلية، أن المصابيْن نقِلا في وضعية حرجة جدا، جراء إصابتهما بحروق في جسمهما بلغت نسبة 95%، إثر نشوب الحريق بأحد أجنحة الحي الجامعي بجامعة محمد الأول بوجدة، خلف 24 ضحية في صفوف الطلبة، تم نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاجات.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى