حركة التوحيد والإصلاح تُعزّي عبد الرحمن القرضاوي

عزَّت حركة التوحيد والإصلاح عبد الرحمن القرضاوي نجل العلامة الفقيد يوسف القرضاوي، وأكد رئيس الحركة عبد الرحيم شيخي في اتصال هاتفي مع عبد الرحمن، أن وفاة الشيخ القرضاوي العلامة المجدد والمجاهد خسارة كبيرة للعالم الإسلامي.

وذكر شيخي في حديثه، أن الفقيد ساهم بقسط وافر بعلمه وكتبه الغزيرة ومحاضراته الكثيرة في ترشيد التدين، وتربية أجيال على الوسطية والاعتدال، ومحاربة التطرف والغلو في الدين، مجددا له الدعاء  بالرحمة والثواب، وأن يتقبل منه ما قدم ويجعله في ميزان حسناته.

ومن جهته، شكر عبد الرحمن القرضاوي  الحركة على رسالة التعزية والمواساة التي تسلمها أمس، معزيا بدوره رئيس الحركة، قائلا إن والده رحمه الله لم يكن ملك أسرته وعائلته بل كان للأمة الإسلامية كلها ، فهو فقيد الأمة وعزاؤنا فيه واحد.

يذكر أن حركة التوحيد والإصلاح كانت أرسلت أول أمس برقية تعزية إلى أسرة الفقيد العلامة الدكتور يوسف القرضاوي رحمه الله الذي وافته المنية صباح الإثنين الماضي عن عمر 96 عاما.

ومما جاء في برقية التعزية ” إنّنا نعتبر أنّ الأمّة فقدت بوفاته إماما قدوة في الدين عِلما وعَملا وفكرا وسلوكا، وأستاذا في الوسطية وأنموذجا مميّزا في التّوازن والاعتدال؛ تخرّجت من مدرسته وعلى مكتبته أجيال وأجيال، وساهم بشكل جلي في تجديد فقه الأمة ونصرة قضاياها”.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى