حرائق الواحات ومخاطر الاستنزاف المائي تصل البرلمان

تقدمت فرق برلمانية بمجموعة من الأسئلة الكتابية إلى قطاعات وزارية على إثر المخاطر المحدقة بالواحات المغربية.  وانتقدت النائبة البرلمانية عن فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب خديجة أروهال الاستمرار في الاستنزاف الخطير للموارد المائية للواحات، مرجعة أسباب تدهور الواحات إلى الاستنزاف والإجهاد المائي، وذلك من جراء توسيع وانتشار زراعة البطيخ الأحمر “الدلاح”، قائلة إنها “لا تتلاءم مع الوسط الواحاتي القاحل بفعل الجفاف والتغيرات المناخية”.

وحسب سؤال كتابي موجه إلى وزير التجهيز والماء، حول “تدابير الوفاء بتعهداتكم من أجل مواجهة الإجهاد المائي”، ساءلت أروهال الوزير حول التدابير التي سيتخذها من أجل الوفاء بتعهداته، للحد من استنزاف الفرشة المائية بالجنوب والجنوب الشرقي عموما وإقليم طاطا على وجه التحديد، ووقف كافة الزراعات غير المتلائمة مع وضعية الخصاص المائي بالمنطقة.

من جهتها، أكدت النائبة البرلمانية عن الفريق الاشتراكي بمجلس النواب النزهة اباكريم أن الحرائق التي اندلعت بواحات النخيل بإقليم طاطا خلال السنوات الأخيرة، خلفت خسار مادية ومعنوية تمثلت في إتلاف عشرات الآلاف من جدوع النخيل، موضحاة أن ذلك قد يساهم في اندثار موروث طبيعي يشكل جزءا من التراث العالمي، علاوة على قطع مورد العيش لفئة عريضة من ساكنة الإقليم.

ودعت اباكريم في سؤال كتابي لوزير الداخلية حول “حماية واحات النخيل بإقليم طاطا من الحرائق” إلى بيان برامج الوزارة على صعيد واحات النخيل بإقليم طاطا، لأجل تأهيل المسالك وإزالة أسباب الحرائق وتوفير تجهيزات الإطفاء وإحداث بنيات تنظيمية محلية مؤهلة لمراقبة واحتواء الحرائق فور اندلاعها، علاوة على تقييم الوزارة لتدخلاتها وكذا للخسائر التي تسببت فيها حرائق واحات إقليم طاطا.

وفي سؤال موجه لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ساءلت اباكريم الوزير  عن قيام وزارته بتدقيق حجم الخسائر وحصر لوائح المتضررين من هذه الحرائق، متسائلة عن مدى إعداد وكالة تنمية مناطق الواحات وشجر الأركان برامج لمعالجة ظاهرة حرائق الواحات بإقليم طاطا، مطالبة بالإفصاح عن  البرامج التي أعدتها الوزارة لأجل معالجة آثار هذه الحرائق وتعويض المتضررين.

وفي سياق متصل، صادق مجلس جهة سوس ماسة خلال دورته العادية لشهر أكتوبر المنعقدة بمقر عمالة أكادير اداوتنان يوم الاثنين 03 أكتوبر 2022 عن اتفاقية شراكة لحماية واحات طاطا من الحرائق والمساهمة في تهيئتها وتأهيلها في اطار مشروع مهيكل بغلاف مالي يناهز 112 مليون درهم، وذلك دعما للاقتصاد الواحاتي.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى